سيستم يوك ... هكذا بدأ أول يوم في الجامعة

سيستم يوك ... هكذا بدأ أول يوم في الجامعة

Abdulsalam Mallok

Abdulsalam Mallok

تعب يشعر بالتعب، بتاريخ نشرت

النظام مُعطل .. لا يمكن الوصول إلى حسابك لاختيار المواد حالياً يرجى المحاولة لاحقاً .. مهلاً لكن متى لاحقاً ؟ اليوم هو آخر يوم ولن أتمكن من اختيار مواد السنة الثانية بعد اليوم .. وهذا يعني الرسوب ! 

كالمعتاد أول يوم من بداية الفصل الدراسي في المدرسة أو الجامعة يكون صعباً جداً الجميع هنا لا يعلم ماذا يفعل الطلاب الجدد يتخبطون يمنة ويسرة أحاول أن اساعد الجدد وأن أقدم لهم ما أعلم ويجهلون .. لكن من سيساعدني أنا إن لم أتمكن من الدخول إلى النظام الالكتروني للجامعة واختيار موادي؟ 

وجدت الحل في النهاية .. أكدت لي المسؤولة عن شؤون الطلاب في الكلية أنه سيتم تمدييد فترة التسجيل حتى تمكن الجميع من اختيار موادهم، لأول مرة ستتحمل الجامعة الخطأ على عاتقها وتقوم بحله، ولن تحمل عواقبه للطلاب كما العادة. 

سيسيتم يوك ... إن كنت تعيش في تركيا عليك سماع هذه الكلمة في كل مكان، أثناء استخراج الهوية أو الحصول على إذن للسفر أو حجز مقعد في السينما أو الباص أو الطيارة، حتى عند طلب الطعام أحياناً لا تتمكن من تناول طعامك في المكان الذي تريد نتيجة عطل في نظام الدفع يجعلهم يغلقون المحل، وتبحث أنت عن غيره.

كثيرة هي أسباب تعطل النظام هنا .. علّ أهمها دخول النظام الالكتروني إلى البلد بشكل سريع ومفاجئ ودون أي مقدمات أو تجهيز للمستخدمين، وفرضه على الجميع بكل المعاملات الحياتية.

بالنهاية ... لجميع صعوبات اليوم الأول في الدراسة طعم آخر .. رغم كل شيء تبقى لحظات جميلة توثقها لك الذاكرة وفي كل عام تمرُ أمام عينك كشريط سريع يدفعك للتقدم والنجاح وعدم التفكير بالتراجع أو الخسارة.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق