اختباري غداً | fuck

عبدالرحمن حسين

عبدالرحمن حسين

اشمئزاز يشعر بالاشمئزاز، بتاريخ نشرت

الساعة الان ( 10:30 )

أقف أمام شاشة الحاسوب ومازالت فكرة الانتقال إلى لينكس  تروادني ومحتار في هذا الأمر

هممم هناك شيء نسيته !

أوه صحيح لدي اختباران مع كومة واجبات غداً وإلى الان لم أفتح شنطتي :/

تباً للتسويف متى سأتخلص منه 

من الفجر وأنا أؤجل الأمر 

لدي ثلاثة خيارات (

الخيار الأول :

أجهز برشامة 

أو 

الخيار الثاني : 

أذاكر الان 

" هذا الأمر مستحيل "

أو

الخيار الثالث : 

أذاكر في المدرسة 

)

هممم ، الاختيار صعب  "يمكنك مساعدتي بالكتابة بصندوق التعليقات "

ماذا لو أضفت خيار جديد (" لا أذاكر شيء ")

لكن نتائج هذا الخيار وخيمة

الغش لاينجح دائماً ، ومن المستحيل أن تبتعد يداي عن الكيبورد

لماذا لم أذاكر ؟ 

هناك تحليلين منطقيين 

1- أنا فاشل 

2- المناهج فاشلة

-

بالمناسبة :

هناك مسابقة في المدرسة  {عنوانها :مهنة المستقبل } 

محتار لأني لو أخبرتهم سوف أتعرض للسخرية 

همممم .

لماذا دائماً أحتار في قراراتي 

هل تواجهوا هذه المشكلة !

مللت من الأمر .

وؤءمسمويبيسوميسوسئشوزسيووسي

" لاتهتموا للسطر الأخير " عضيت لساني عن طريق الخطأ وضربت لوحة المفاتيح وكانت هذه النتيجة :)" "



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق