قائمة المهملات

قائمة المهملات

أحمد عبدالله محمد

أحمد عبدالله محمد

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

قبل بداية كل اجازة صيفية تظل تفكر على اجازتك الرهيبة اللتى سوف تنجز بها العديد من المهام بداية من الدورات المقررة التى سوف تاخذها مرورا بالمسابقات التى سوف تنضم اليها والامتحانات التحضيرية(SAT, ACT) التى سوف تنجزها،وها تبدأ الاجازة الصيفية معها امال انهاء العديد من المهام وتحضير العديد من الامتحانات التحضيرية ولكن هيهات   القليل فقط من لديه العزيمة يفعلها،لماذا؟لماذا بعد التخطيط والتحضير لا نفعل شئ،ما الذى يدور فى هذا العقل،انه قرد المرح نعم كما سمعت لكل منا لديه قرد خاصه بيه فى عقله مهمته هو جعلنا نفعل كل شئ سهل وغير مفيد والحصول على اكبر مرح،مما يأتى الى المماطلة،وينتهى بك المطاف فى نهاية الاجازة الصيفية بدون كورسات والحصول على درجات قليلة فى الامتحانات التحضيرية وعدم تحسين لغتك الانجليزية وعدم تعلم الاسبانية،وكل ما تفعله هو تصفح مواقع التواصل الاجتماعى ومشاهدة حياة المثالية الذى يحاولوا بعض المشاهير عرضها مما ياتى بك فى نهاية اليوم اللى الاكتئاب والنوم على سريرك تنظر لسقف الغرفة وتتخيل حياتك بعد خمس اعوام وتتمنى ان تحصل على حياة مليئة بالرفاهية بمجرد تتبعك لقرد المرح الخاص بك،فما الحل لا اعلم الحل بشكل جزرى وليس لدى المصباح السحرى الذى سوف يجعلك اكثر انجازا لكن لدى نصيحة ربما تفيدك او تعمل معك اجعل لكل مهمة تفعلها صواب وعقاب وسوف ترى بعض النتائج المفيدة من انهائك هذا المهمة وهذا يجعل هرمون المكافئة يركز على هذا الشئ،مما يجعلك تنهيه مع تحديدك لمدة انهائه،وما فى يد حيلة كل ما لدينا هو سعينا لانجاز الافضل باقل وقت ممكن والسيطرة على الشهوات،النجاح لن ياتيك من خلال النظر لسقف غرفتك.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق