مشاريع قديمة

أحمد عابدين

أحمد عابدين

استمتاع يشعر بالاستمتاع، بتاريخ نشرت

السلام عليكم   

اليوم ومنذ الصباح الباكر كان بالي مشغولاً بفكرة تطبيق، خطرت لي فكرته منذ مدة طويلة جداً لكنني أهملته. وسبحان الله، مرت فترة تحدث لي مواقف يومياً تؤكد لي أن هناك حوجة لهذه الفكرة وأن عليّ العمل على التطبيق. 

ما يؤخرني عن التنفيذ هو أنني أخشى أن أبدأ في البرمجة والتكويد دون خطة مسبقة، وينتهي الأمر بتركي للمشروع مثل كل مرة. لذلك أخرجت سبورةً كنت جلبتها لأخي الصغير -ولم يأبه بها وتركها تتغبر   - وبدأت في كتابة بعض النقاط لأنظم أفكاري. 

أوه شيء آخر... الإنترنت سيء جداً هذه الأيام، لا أدري هل هو بسبب موسم العيد أم ماذا؟ يبدو أنني سأنتظر حتى بعد العيد ليتوفر لي انترنت أفضل. 

اليوم رافقت جدي للمستشفى، لديه مقابلة شهرية واليوم حان الموعد. لا زالت الشوارع ممتلئة بمياه الأمطار. بعد أن وصلنا أخبرونا أنهم توقفوا عن العمل لإجازة العيد، أخخخ كيف نسيت؟ فعلا الإجازة الرسمية تبدأ من اليوم. 

في طريق العودة اضطرننا للمشي لأننا لم نجد سيارة تقلنا. عندما أسير برفقة شخص كبير في السن، أمشي وراءه دائماً، أحيانا يستغرب الشخص ويتساءل وأتهرب من الجواب بأي شيء مثل: "أصلاً أنا مشيّ بطيء   ". السبب الحقيقي هو أنني لا أثق في خطواتهم   وأتخوف أن يتعثرو أو ينزلقو وأنا بعيد عنهم، لذا أمشي خلفهم ببضع خطوات. 

الطريف في الأمر هو أنني أنا من خضت في الماء وكدت أنزلق أثناء إنشغالي بالهاتف   


في المساء جاءتنا أخبار مفرحة، ظهرت نتيجة امتحانات أمي وأحرزت درجة عالية بامتياز   لو رأيتها وهي تصف لك صعوبة الإمتحان ستجزم أنها ستعيد السنة لا محالة، لكن الحمد لله نجحت وبتفوق. 

ماذا عنكم؟ كيف كان يومكم؟   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق