الجامعة و الفرنسية اليوم الثاني

علي

علي

غضب يشعر بالغضب، بتاريخ نشرت

كالعادة أيامي الأولى في الجامعة كانت مأساوية ، كل هذا بسبب اللغة الفرنسية لأني لا أفهمها و حاولت جاهدا عدم دراستها طوال السنين التي سبقت الجامعة لكنني الآن في مشكل حقا ، اليوم أول يوم  فهمت درسا في الجامعة إستوعبته لأنه كان عن المنطق الرياضي الذي أجيده فقضيت معضم الوقت أحاول ترجمة مفاهيمي القبلية (التي كانت بالعربية) لهذه اللغة السخيفة "الفرنسية "، فكرت كثيرا في كيف أنه مات مليون و نصف مليون شهيد لكي ينتهي الإستعمار  أقصد الإستعمار بكل نوعيه الثقافي و العسكري ، ونحن الآن ندرس بالفرنسية بجامعتنا و نفتخر بإيجادتنا لها ، و كأننا نسينا دماء الشهداء ، يستحضرني حاليا شعر لعبد الحميد بن باديس كن نتعلمه سابقا في الإبتدائي (للأسف حذف من البرامج التعليمية الجديدة).

شعب الجزائر مسلم                                                  و الى العروبة ينتسب
من قال حاد عن أصله                                                  أو قال مات فقد كذب
أو رام ادماجا له                                                        رام المحال من الطلب

يا نشأ أنت رجاؤنا                                                        و بك الصباح قد اقترب
    خذ للحياة سلاحها                                                        و خض الخطوب و لا تهب

و أرفع منار العدل و الا                                                 حسان و اصدم من غضب
و أذق نفوس الظالمين                                                      السم يمزج بالرهب

و اقلع جذور الخائنين                                                        فمنهم كل العطب
و اهزز نفوس الجامدين                                                       فربما حيي الخشب

من كان يبغي ودنا                                                      فله الكرامة و الرحب
أو كان يبغي ذلنا                                                        فله المهانة و الحرب

هذا نظام حياتنا                                                           بالنور خط و باللهب
حتى يعود لقومنا                                                        من مجدهم ما قد ذهب

هذا لكم عهدي به                                                        حتى أوسد في الترب
فاذا هلكت فصيحتي                                                   تحيا الجزائر و العرب

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق