هل شعرت يوما ما بالندم حيال مخالفة القواعد ؟

هل شعرت يوما ما بالندم حيال مخالفة القواعد ؟

على حمزة

على حمزة

حزن يشعر بالحزن ، بتاريخ نشرت

لماذا يشعر البعض بالحزن والندم عند مخالفة القواعد , وهل هي مشاعر حقيقة !
بعضنا يشعر بالذنب القليل بعض الشئ أثناء ارتكابة مخالفة معينه في حال تواجد قوانين وقواعد تنص عليها    لكن سرعان ما يستمر الانسان في مخالفة القواعد يقل عنده الاحساس بالذنب حتي يفتقده تماما !
ما وجدته أن معظمنا لا يشعر بالذنب أو الندم في حال اختراق القواعد ومخالفتها إلا في حالة واحدة فقط وهي العقوبة الناتجة عن المخالفة هذه ..!
عندما يدفعة الضمير إلى الندم فيصور له الاحداث مرتبة تماما إلا أن فيها من اللوم والعتاب النفسي شديد وأحيانا تكون المخالفة بسيطة أو غير مهمة لكن في حال تواجد العقوبة تنقلب كل المشاعر السابقة التي تتمحور حول اللامبالاه بالخطأ إلى ندم شديد يدفع صاحبه للحزن ومحالولة إصلاح ما يفسده .
الامر يبدأ ببطئ حتي يعتاد الانسان علي المخالفات والافعال السلبية ثم لا يشعر بأي تأنيب ضمير وكأنه ارتجع طوال الوقت المخدر الذي ارتشفه ضميره حتي نام بالكامل !
لكن بعض الأشياء لا تصلح للإصلاح..!



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق