خربشات يوم حافل ( 1 )

عبدالله المالكي

عبدالله المالكي

تعب يشعر بالتعب، بتاريخ نشرت

استيقظت باكراً نشيطاً كنشاط الحصان وإتجهت للعمل , وفي وسط الطريق أصبحت في عنق زجاجة الزحمة المرورية , وصلت لمكتبي خلال 50 دقيقة أي متأخراً 20 دقيقة عن المعدل الطبيعي. وفي تمام الساعة الـ 10 صباحاً نظرت إلى جوالي الـ Galaxy S8 وإذا بشاشته أصبحت بيضاء خالية خاوية على عروشها   وذهبت لمحل STC الكائن بحي الصحافة فأخبروني بالتوجه إلى فرع آخر في العقارية رقم ( 2 ). وذهبت تحت لهيب حرارة شمس الرياض   وعندما وصلت أخبروني بالتوجه إلى فرع آخر في حي المرسلات   وعندما وصلت لهم أخبروني أنهم لا يقدمون الدعم لهذا الجهاز وعلي التوجه إلى الوكيل ( سامسونغ ) واستطعت اللحاق بهم قبل إغلاق المحلات لصلاة المغرب والحمدلله أصبح الجهاز على الضمان وسوف يقومون باستبدال الشاشة على نفقتهم.

بعد ذلك أنطلقت إلى إيكيا وأشتريت سريراً للأسد عُمر وقطعة أواني منزلية لزوجتي ولا أعلم لماذا تجد النساء كل هذا الشغف في تجميع هذه الأواني   

وبعد ذلك ذهبت مسرعاً لأكمل بقية الكلاسات في الجامعة وخرجت منها في تمام التاسعة ليلاً , وعندما وصلت للبيت وجدت أن قدماي أصيبت بألم فظيع ويبدو ان هذا كله أصبح من كثر المشي وحمل السرير والأمتعة.


كان يوماً متعباً جداً لكن حافل وجميل   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق