بلا عنوان

الوافي الشرقاوي

الوافي الشرقاوي

بتاريخ نشرت

يوم حار كما سائر أيام الأسبوع , فيه راودت حصصي الدراسية بملل و ب"أمطار" غزيرة على جبهتي , بعد عناء دام مايقارب الثلاث ساعات رافقت رفاقي لبيت أحدهم , هناك جلسنا نتبادل أطراف الحديث و " قدائف" المزاح " الثقيلة " , لمن نعطش من الحديث فأبريق الشاي المعد سلفا  حال دون ذلك , لتطول جلستنا حتى الثامنة مساءا , لأعود لبيتي في جو بارد للغاية لأنخدع كوني مرتديا ملابس "صيفية" , غريب .. متى سأعتاد على هذا الجو " الشاذ " , الصباح حر وجفاف و في المساء برد وثلوج ... 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق