تعلم من اخطاء الاخرين

تعلم من اخطاء الاخرين

شخص ما.

شخص ما.

فخر يشعر بالفخر، بتاريخ نشرت

في هذا اليوم يتضح لي مبدا اتمنى ان تتعلموه من وحي تجربتي و بناء ثقافة نحتاجها في العالم العربي و هي ثقافة تقبل الاخر و هذا الكلام موجه لكل و ليس لفئة معينة فالسائق  قد يكون (ليبرالي او اسلامي او علماني او مسيحى) عربي 

بداية اليوم 

لعل اليوم يجرى على اكمل وجه حتى اكثر مما تخيلت ف كان بصحوتي باكرا و وصولي لمحاضرة الساعة 8 في الموعد حضرت المحاضرة و في وسط المحاضرة قطعت لوجود تعليق في الجامعة  مدته ساعة و في فترة التعليق حضيت بكمية كبيرة من الضحك و بعدها ذهبت لاحضر محاضرة اخرى بعدها قررت الذهاب لمستشفى.  لمتابعة البرنامج التطوعي مع الاستاذ محمد  

فقرة تطور في الفكر و المعاملة 

فذهبت لاركب سيارة و جلست بالمقعد الخلفي و كان هناك شاب و اتت فتاة قادمة لتركب فلم يعجب لبساها احد الركاب و علق عليه السائق بدا مضهرهما لي انهما قوالب لا تقبل غيرها و لا تتعايش في مساحة لا تشبه مساحتهم مع انني كنت لا اوافق لباسها،  لكن عندي فكرة تقبلها كما يفعل الماء عندما سلائم الوعاء الذي يملائة و يحافظ على اصالته و لا يختلط بزيته 

حتى جاءت اللحظة التى نظرت للفتاة فكانت تحمل كتاب قد قرئته من عدة سنوات فتكلمت معها عنه و بت استرجع الذكريات و اخذني الحديث معها عن القصة و البطلة و قرائته باللغة الانجليزية و رجعت الى سمعاتي وقد عرفت مدى التشابه الذي قد يكون بين شخصين مهما اختلف المضهر و حتى لو كان هناك اختلاف ف الشخص هو بشر له اشيء يحبها فلو كنت مثل السائق و كرهت هذه الفتاة للباسها فكنت بذلك اكره نفسي لاني كرهت شخص يشبهني حتى انه يستمتع بذلك الكتاب الملل ، في هذه اللحظة اصبح السائق ينظر لي نظرة التمييز و الاحتقار و الحزبية فانا من نظره في حزب العاهرة القارئة المثقفة صاحبة الفكر  و قد ابدا موقفه في كثير من تصرفات لا داعي لذكهرها لعدم اهميتها لكنها اوضحت نظرته بخصوص فئة كبيرة من مجتمعنا للاسف ، وهي عبارة عن عقول  اسمنتية قد كنت انا منها لاكن ما يفرقني اني اسعى لان اكون افضل نسخة من نفسي و اتعلم بملاحظة نفسي و اخطائي و اخطاء غيري فكن كذلك 

تنظيم الوقت 

استطعت في الوقت المتبقي في توزيع الوقت مابين عزف و قيلولة و استقبال صديقي و وقت مخصص للعائلة و حل واجبي و القراءة المسبقة للامتحان  وهذا انحاز لم احققه في فترة من الفترات الدراسية حيث كنت التزم بالدراسة يوم الامتحان  و صعوبة تنظيم الوقت اي نعم لم يكن هناك مكان للمطالعة  لكن مع تنظيم اكبر قد اجد مكان في يومي لكل شيء قرببا 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق