بعد سنين من التغريب ، فشلوا و مازلنا نضع لهم العصا في العجلة

شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

هذا الصباح ركبت في سيارة كلها نساء ، الجميل في الأمر أنهم كلهن محجبات فبعد سنين من منع الحجاب و كل مظاهر التدين و تجفيف منابع الإسلام كما كان يقول المخلوع بن علي ، هاهي المساجد عامرة من جديد و النساء مستورات .

في أواخر التسعينات كنا ندرس عند أستاذة فرنسية تلبس الميني و كنا صغارا في السن في بداية مراهقتنا فكنا نتطلع لملابسها الداخلية بإستغراب و كانت تقول لنا .

 Tu le vois mais tu ne le touche pas.

أي تراه و لا تستطيع لمسه.بعدها في بدايات الألفية بدأ الناس يتسائلون عن دينهم و بدأت بعض الفتياة ترتدين الحجاب فكان مديروا المعاهد و الجامعات يمنعون دخولهن و كان البوليس يقوم بنزعه من رؤوسهن و يلتزمن مكرهات بأن لا يغطين شعورهن ، ثم بدأ النظام يضعف رويدا رويدا ،إلى أن إنهار فجأة ذات يوم في بدايات ثورات الربيع العربي ، و هرب رأس النظام الذي كان أكثر جبنا من أن يواجه الناس الذين خرجوا عزلا متعطشين للحرية...

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك. اللهم إحفظ بنات المسلمين و إسترهن و ثبتهن في زمان تكثر فيه الفتن.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق