شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

لا أعرف لم ينتهي المطاف في هذا المكان بالذات مهما ابتعدت 

كم أشعر بالتعب حد الاهتراء لاني ما انفك ارجع لهذا المكان الموحش 

و كم أشفق على نفسي و ازدريها لكل هذه الفوضى التى لا أعرف كيف بحق الله ستتوقف 

نعم و لم لا تتابع حياتك كما تريد بينما احترق كل يوم في كل شيء في كل رائحة و همسة و مكان نعم و لم لا فالخطأ خطأي امنحك قوة بلا حدود تسحقني مراراً في كل ليلة 

لا أعرف ماذا أصبحت و كيف أصبحت هكذا و كيف ابتعدت لهذا الحد 


التعليقات

  • النورس الأسود

    لا بأس . . لا عليك . . كُلَّ ما عليك فعلهُ هو أن تكتب . .
    لا تعتبر "فضفضتك ذنبًا. . كُلّنا يفعلُ ذلك ..
    ما الذي يدفعكَ ان تعبرَ هذا المكان مُوحشًا ؟ ؟
    أم دعني أخبرك . . ليكن هذا المكان القمام موحشًا . . حتى لا يتسخَ مكانق آخرَ في حياتكَ (كبيتكَ) أو كغرفتك بهذه الأفكار . . لتعتبرُ مكانًا مؤقتًا ستعالجُ المشكلهَ فيه . . ثم ستلقيهِ بما فيه . . هذا أفضل شيءٍ يمكنك فعلهُ في هذا المكان . .
    وأنا هنا أرغب بمساعدة الجميع . .
    حالياً أبتكرُ شيئًا سيساعد كُلَّ من يمرُّ بحالةٍ نفسيّةٍ صعبة . . ان يتجاوزها . .
    أرجو أن أوفّقَ في إتمامه . .
    دعائي يرافقك يا أخي . .
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق