البداية..........

شخص ما.

شخص ما.

رضا تشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

دائما احاول كتابة يومياتي او مذكرات تسجيل الايام الجميله و التفريغ عن الايام البائسة التي جميعا نمر بها

اليوم بعد رؤيتي للبريد الالكتروني ليومي زادني الحماس للكتابه ,صحيح كانت الفكره بالبدايه انا اذاكر لكن تحولت للكتابه ان افرغ الافكار و الامنيات على لوحة مفاهيم ان تتهتز يدي بالكتابه خشية انن يقرأ احد ما في داخلي ,لم اعتاد ابداً البوح عن المشاعر او الافكار التي تراودني او التي اشعر بها لاحد,لا اعلم لماذا لكن افضل ان ابقيها لنفسي و في داخلي صحيح انها تزيد التشتت بالتفكير او تجعلك متوتر لكن تستطيع من خلالها الانفصال عن العالم الحقيقي الى عالم الخيال

لا ادري لماذا تهتز يدي   و انا اكتب الان لكن استطيع تشبيهها بالصوت المتقطع المتردد في التعبير عما في داخله 

الكثير منا لا يحب التفريغ او اثبات شعور معين سواء حزن ,قلق, توتر خوف شك,و استبدالها بمشاعر زائفه او تجاهلها لكن لن يجدي هذا او هذا شئ ان لم نتصالح و نصدق مع انفسنا اولا ثم مع الاخرين

و في النهايه يا نفسي استطيع ان اشعر بالراحة التي شعرنا بها جميعاً بالكتابه

اشكرك للمحاوله و اشكر يومي لإعطائي الفرصه  

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق