شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

أريد أن أنسى فحسب 

آسفة لأنني لا أستطيع تجاوز هذه الذكريات 

أسفة لانها تعمي بصيرتي عن كل الأشياء الجميلة التي تحصل 

أظن أنني أحياناً لا أستطيع أن أكمل 

أريد فقط أن أنسى أو ربما اختفى ولا يراني 

التعليقات

  • يسرا

    سأقول لك شيئا، تمسكي بعقلك الواعي ،فقط انظري إلي تلك الأصوات التي تتكلم وتتلو تلك الذكريات برأسك،ودعيها تسير ولاتلتفتي إليها، لا أقول لكي ذلك كي تتجاهلي تلك الأصوات، ولكن كي تتقبلي وجودها ،فهي ثابتة ولن تذهب ،ولكنك تتحركين وتسيرين مع الوقت ، أنت المسؤلة عن تفاقم تلك الذكريات وعدم نسيانها وتأخيرها إياكي عن مواكبة الحاضر إذا التفتي إليها كثيرا.
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق