تخيل !

تخيل !

شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

 تخيل ... !!!
أنك تسرع إلى تمراتك لتنتهي من صومك ،
بلا‌ دُعاء ولا‌ شُعور ...
تصلي التراويح مستثقلًا باحثًا عن الأ‌سرع لا‌ عن الخشوع ...
" ترفع يديك في الدعاء والناس حولك تسيل مدامعهم ...
وعينك تأبى أن تخرج ربع دمعة ؛ فليس ثمة قلب يهزّها ..! 
تخيل ...
أنَّ الله أعتق كل من حولك وبقيت ( أنتْ )
لم تستحق العتق لأ‌نك ؛ لم تسأله أصلاً ...! ‌

تخيل ..
أن تضحك في العيد وقد كتبت عند الله ( من الخاسرين ) ..!
تخيل ... 
أنه قد مضى عليك
20 أو 30 أو 40 رمضان من عمرك ,
ولم تفلح في أيّ منها !
|| ما أقسى الحرمان .. أيطيقه قلبُك ؟
تمسكن إلى ربك و تذلل . . !
قل : 
يا ربي مُنّ علي بقلب أعبُدك به ،
ومن يهبُ الإ‌يمان إلا‌ أنت يَا اللّه ؟؟!
احرصوا على تجديد نيّاتكم كي تستشعروا تلكَ اللحظات الإ‌يمانيّة .. 
ورددوا دائماً ː
( اللهمّ أعنّي على نفسي )
( اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
لديك الفرصة لـ تستشعر لذة العبادة في رمضان فلا تدعها تفوتك .. 🌸 اللهم تقبل منا ما كان صالحا وأصلح منا ماكان فاسدا وأصلح فساد قلوبنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

التعليقات

  • شخص ما.

    شكراً لكما :)..
    لا أخفي عليكم أني شعرت بسعادة حين قرات تعليقاتكم💛
    1
  • YUKI

    لم أرَ شيئاً مرعباً وجميلاً في آن معاً مثل ما كتبت .. ❤
    0
  • Mohammad Kawsara

    قمة في الروعة، شكراً جزيلاً لمشاركتك يا مجهول الهوية!

    "يا ربي مُنّ علي بقلب أعبُدك به"
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق