شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

لا أتذكر لم بدأت أركض ولم أعد أعرف إلى إتجاه تقودني قدماي في غمرة هذا اللهاث اليائس، لا أعرف أي شيء إلا أنني فقدت في هذه الطريق المبهمة شيئًا عزيزًا،

أرمي نفسي تحت أي شيء العمل الاوراق في وديان سحيقة في زوايا لا يصلها نور، أتجنب المرآيا يرعبني حيادها القاسي، يرعبني أن يطل هذا الركام علي بتجاويفه التي تزداد دكانتها، 

لا أعرف كيف أنت في مكانك البعيد، كم مرة تأهبت قبلك للرحيل وكان للقدر كلمته التي قالها، يا سخريته اللاذعة كيف توزع علينا الآمال، استعددت للرحيل مراراً ولم ينادى بإسمي قط، ولم تنبض في شعلة تخفف حدة سواد هذه الظلال، هل هي مزحة سمجة هذه أن أنتظر كل هذا الوقت لأن تأخذني معك أو تنتفض في نارك؟

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق