ورد الفزع باليل

شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

الساعة الآن الواحدة و النصف ليلا، أحد سكان منزلنا إستيقظ فزعا و أيقظنا معه ، هذا الحديث يقال عند الفزع باليل أو الأرق:

 أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ الَّتِي لَا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلَا فَاجِرٌ

مِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا

وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ

وَمِنْ كُلِّ طَارِقٍ، إِلاَّ طَارِقٍ يَطْرُقُ بِخَيْرٍ

يَا رَحْمَـٰنُ!»


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق