ثاني يوم في تعلم العادة الجديدة و ثالث يوم من التخلص من العادة القديمة السيئة

ثاني يوم في تعلم العادة الجديدة و ثالث يوم من التخلص من العادة القديمة السيئة

شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

قمت بتعطيل الداتا من هاتفي حتى لا أسهر على وسائل التواصل الإجتماعي.نمت باكرا كما لم آكل كثيرا على العشاء فقد قرأت بأن العشاء الثقيل يتسبب في الكوابيس و النوم الثقيل.آخر منبه شربته على الساعة السابعة ليلا.

منتصف الليل تقريبا إستيقظت , قربت الهاتف و شاهدت التوقيت أردت أن افتح الفيسبوك , لكن اقنعت نفسي بأن ذلك سيوقظني أكثر.فأبعدته و بقيت اتململ في فراشي.ثم غرقت في النوم , حلمت و يالفرحتي , منذ مدة طويلة لم أحلم.إستيقظت مرة اخرى على الساعة الرابعة فجرا.صليت ثم عدت للنوم ليس لدي ما أفعله باكرا.قررت أن أستغفر الله عدد ما أستطيع , بقيت بين النوم و اليقظة للساعة السادسة.إستيقظت و تحممت , نظرت لوجهي في المرآة هناك هالة سوداء تحيط بعيني ,قمت بوضع كريم للإخفائها ,لاحظت أن الحمرة وسط عيني تلاشت.شعرت بنشاط.أفطرت جيدا و مازال وقت طويل لموعد الخروج من المنزل.قررت أن أضيف نشاطا جديدا ألا وهو القراءة منذ مدة لم أقرأ .قرأت لنصف ساعة من الهاتف.ثم رتبت مواعيدي و خرجت .قبل أن أخرج أعدت النظر في وجهي في المرآة , يبدو حيويا ...النهار طويل جدا لكنني لم أفقد تركيزي إلى حد الآن .الساعة تشير للخامسة عصرا .أشعر بالرضى عن نفسي.سأحاول ممارسة الرياضة قريبا وجدت ناديين قريبين .سأشتري جهاز كندل للقراءة .

أقوم بإعادة ترتيب أوراقي حاليا حتى لا أنتكس و أعود لتلك العادة السيئة .يجب أن أشغل نفسي قدر الإمكان.

كتبت هنا قليلا .سأذكر الله لمدة عشرين دقيقة.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق