يوميات النظارة 13

يوميات النظارة 13

شخص ما.

شخص ما.

بتاريخ نشرت

راعي المقهى أرجع لي ورقة نقدية ممزقة ،هي قانونيا تصلح لكن لا حظ لي مع الأوراق النقدية الممزقة فأخجل من أن أدسها وسط النقود لشخص آخر ،فتبقى في جيبي مدة طويلة ثم حين أمر على البنك المركزي أقوم بتغييرها ،مرة فقط أعطيت ورقة نقدية ممزقة لبائع فقال لي بما معناه عيب عليك أنت آخر واحد أتوقع أن يعطيني مثل هذه الورقة ،قلت له بأني إستلمتها من محل آخر ومادامت كاملة فهي تصلح ...بعدها أصبحت أتركها في محفظتي ،لكن أحيانا تنتهي النقود من عندي فتصبح تلك الورقة بمثابة كنز بالنسبة لي...اليوم رفضت أخذها و أرجعتها إليه فقال بأنه إستلمها من البنك ،قلت له غيرها لي بورقة أخرى رجاء أو أعطني قطعا معدنية ،رفض أخذها فتركتها له فوق طاولته ،بعد دقائق جائني بورقة أخرى مكتملة ،وقال بأن الورقة الأخرى تصلح ،أخبرته بأنني أخجل بأن أقدمها لمحل آخر وبالتالي لن أستفيد منها ...البارحة أنهيت ترجمة theme من الإنجليزية للفرنسية فيه 945 جملة ،لم أعرف ما يقابل slug .

أنهيت العمل مع بدايات الفجر ،لذلك إنتظرت الصبح و نمت بعدها،أكره النوم في الصباح لكن هذه المرة مظطر .كنت مخطئا في كلمة مخزن magazin تكتب magasin ,فالأولى تعني مجلة و الثانية مخزن ذات الأصول العربية...في الصباح وجدت رسالة من العميل بأن أكتب Enregistre votre magasin عوض ton يعني محلكم عوض محلك ...العميل يريد ترك بصمته .

فصيغة الجمع في اللغة الفرنسية تعني الإحترام...في الصباح كنت أفكر في معنى التوفيق في هذه الحياة فلدي عدد مهول من المهارات لكن لم أستطع الإستفادة منها جيدا، ،هناك مناد من بعيد يناديني ،علم بلا عمل كنحل بلا عسل ...لكن العلم يفيدك في إتخاذ القرارات الصحيحة حتى و إن كلفتك كثيرا ...لكنني فعلت المستحيل وجربت كل الطرق الشرعية ،هناك طرق لا أقبل سلوكها ،لو تنازلت قليلا...بعدها حمدت الله كثيرا فمازلت حيا أرزق وكل لحظة هي فرصة جديدة ...فبين رمشة عين و رمشة عين يغير الله حالنا من حال إلى حال...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق