رفقا بالامهات

Abi Nihale

Abi Nihale

بتاريخ نشرت
رفقا بالامهات فهن الحياة امضين اعمارنا يربيننا يناضلنا ويجاهدتا يصبرن و يواجهن اعباء الحياة من اجلنا والان حان الوقت لان نريحهن لا ان نرمي عليهن اعباء نا واثقالنا نرمي لهن ابناءنا ربما من مدخل الباب ونهرب خوفا من ان يبكي ابناءنا احيانا احس امي كالدمية التي يتخاصم من اجلها الاطفال الصغار كل يمسك بيد و يسحبها اليه هذه ارجوك ان تبقي بناتي عندك فانا ذاهبة للعمل و ذاك امي ساسافر غدا انا وزوجتي ارجوك ان تتركي ابني يبات عندك واخرى زوجي مسافر ساتي انا وابنتي لننام عندك واخر ابناءي اشتاقو لطبق تقليدي وامهم عاملة اعديه لنا فاتامل واجدها تقوم بواجباتنا كلنا شبابا وبنات وبواجبها كام و زوجة و حتى جدة حنونة على حفيدتها اليتيمة التي تركتها امها بعمر سبعة اشهر فيالله اعنها على هذا كله و اعطها الصحة و العافيه و اعنا على قضاء واجباتنا و الاعتناء بها مؤانستها الترفيه عنها والامتنان لها ومساعدتها على تحقيق اهدافها حفظها لكتاب الله والتقرب منه  بصلاتها و دعاءها و صدقاتها امي نبع نرتوي منها ونور يضيء حياتنا فرفقا بالامهات فقد ان الاوان ان يرتاحو و يتمتعو بما حققو و انجزو ان الاوان ليرو ثمار بذورهم الصالحة التي غرسوها وروها و اعتنو بها بارواحهم قبل اجسادهم 

التعليقات

  • ألفة بن سعد

    الله يرحم كل أم و يطول في عمر كل أم و يرزقهم الجنة و طول العمر فهم الحياة و بدونهم لا يطيب العيش 👪
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق