إحدى محاولات النسيان ..♥

Bahija El Moussaoui

Bahija El Moussaoui

بتاريخ نشرت
كان من السهل جدا ياقطعتي أن أقنعهم بأني قد تناسيت عن مامضى ....لا و زيادة عن ذلك فقد طعنت بنفسي و تشبت بموقفي.. لم أوقف تمردي الذي كان مجرد فرااغ غضب روحي المهترئة تلك... عبرت عنه بتلك الطريقة العنيفة و القوية لم أبادر و لم يتحرك في جفن على نفسي و كأنها لم تعش مآسي أبدا لم أعطيها وقتاا لتداوي جرااح مقيحة تنزف بين الفينة و الأخرى جرااء زلة لسان او ذكرى ماا لم أنتبه لكل تلك التفاصيل كل مافعلت تمردت فقط تمردت...لكي أتظاهر بالأقوى و الأصعب دعست نفسي برجلي و مشيت حافية على شوك الطغيان و الغضب لم أحس بنزيف ذاتي لا بل كانت العصبية مسيطرة تمام السيطرة على حواسي روحي على مملكتي المهترئة كلهاا حتى فعلت مافعلت و نجحت في إقناع الكل و انتقمت لنفسي من آخرين ليس لهم أية ذنب فقط جاءوو في وقت العاصفة فقط أردت أن يجرب أحدهم معنى الإرتفااع إلى حدود السمااء مع راائد وهم كبير من الحب و العاطفة ..فجأة يأتي السقوط و ترتطم ب حر الخيبة أردت أن يتذوق أحدهم فقط القليل من العلقم فقط ليخبرني عن مر قساوته فقط ليحس ب ماا مررت  به و ماأمر به لحد الآن فقد نجحت في كل هذاا لكني فشلت مع نفسي  ثااني هزييمة لي و بيدي أيضااا هزمت ذاتي بنفسي... لطالما كنت سريعة في كل شيء لطالما تسرعت في جل القرارات التي كان ثمنها بالنسبة لي باهضا لطالما تسببت بتسرعي بقتل قطعتي ...و ها أنا في طور الإنتهااء من نفسي.. لم يبق شيء ذهب كل شيء لم يبقى سوى فتات الخيبة تحوم من حولي و ريح مؤنسة تهمس في خواطري كفي عن هذا و استسلمي ....كفي فقد حان الوقت لطالما حان الوقت لكل شيء و لم أباشر في شيء.. فأنا في مكاني أكابد خسارة تلوة خساارة و كأن قطراات صبيب يتدفق قطرة على قطرة فالصبيب جف فماذا عني الآن ....

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق