يومي صدمة و دموع

biba

biba

حزن تشعر بالحزن، بتاريخ نشرت


أصبحت أتلقى الصدمات ببرودٍ شديد ، حتى أخبار الوفاة  لم تعد تؤثر بي ، القليل من الدموع و التأثر و بعدها بدقائق أعود لطبيعتي و كأن شيئاً لم يكن .

لم أكن كذلك سابقاً ، هل السبب أني أصبحت أقوى من السابق ؟ أم أن الأحزان المتتالية سببت خدراً لمشاعري

 لا يهم

 لم أعد أكترث بما يحدث بعد تلك الصدمة منذ سنتين التي لم أفيق منها حتى الآن

ربما هذه الصدمات المتتالية هي بداية الفرج

و لا حول ولا قوة إلا بالله

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق