مهنتي معلّمَ لغةٍ عربيّةٍ

النورس الأسود

النورس الأسود

حزن يشعر بالحزن ، بتاريخ نشرت

حسنٌ . . لا بأس . . عليَّ أن أكتب تجربتي عن الفصل السابق . . لا بأس . .  لا يعرفني هنا أحدٌ . . لا تخف . . كُلُّ شيءٍ سيكونُ بخيرٍ. 

(فقط أتحدثُ مع نفسي) 

مرحبًا .  . أروي اليومَ لكم مُلخصًا للفصل الماضي الذي كان فصلاً صعبًا. . حيث كان فصلي الأول في مهنتي مُدرسًا لغة العربيّة في إحدى المدارسِ الخاصّةِ في الأردن .. خريجٌ جديد . . بتقديرٍ امتياز .  . ما أزال ألمعُ بريقًا من شدّةِ ما أنا جديدٌ :p. . ثم استحالت هذه اللمعة إلى كتلةٍ كبيرةٍ من الغبارِ والقذارةِ تغشاه حتى يموت  .

كنتُ أظنُّ التدريسَ سهلاً . . دخلتُ أول الفصلِ جميلاً أحاول معاملةَ الجميعِ باحترامٍ . . ظنًّا مني أنَّ يسئة الطلبةِ (في المدارس الخاصّةِ) ستكونُ أفضل من البيئة التي تعلمت فيها. . من مدارس الحكومة . . ومدارس وكالة الغوث . .  لكنَّ العكسُ هو ما ظهر ..  فاتضحَ أن جيل الطيبين (منتصف التسعينات - لنقل التسعينات كلها)  كان ذا رجولةٍ كبيرةٍ. . وأخلاقٍ عالية. . مقابلَ فرافير الآيباد . . الذين يمتلكُ أهلهم ثلاثة آلافِ دينارٍ ينفقونها على ابنهم الذي سرسب لا محالةَ في الحكومة بسبب تدني مستواه الدراسي . . 

لم تكن أيامي وردية . . كنتُ أعمل اثني عشرةَ ساعةً في اليوم . . متواصلاتٍ . . دون انقطاعٍ . . حتى هههههههههه . . أقومَ برسالةِ مربي الأجيال السخيفة الممحوقةِ التي آخذ عليها فتاتًا لا يكادُ يُسمِنُ ولا يثغني من جوعٍ .. 

يا الله يا ناس !.  ما جيلُ الشياطينِ هذا الذي عندي!!. . يا أخي لم نكن كذلك . . لا بأس . . اهدأ . . هذا طبيعي . . عليك أن تجلس مع نفسك ثم تجد قناة الاتصال العابرةَ للأجيال التي يمكنك استخدامها ... للتفاهم مع هذا الجيل . .هيّا اعصر مخك . . لن يكون هذا أصعب من مادّة علم البلاغة . . فكر . . فكر . . ولم أخرج بي طريقةٍ تذكر !!!.. 

الجو . . أيوة يا تاسع . .  الجو اسم ولا فعل يا يحيى ؟  . . الجو فعل يا استاذ . . لم أتمالك نفسي . . يا الله . .  مستحيل . . كيف يمكن لهؤلاء أن ينسبوا إلى العربِ حتّى ؟ ؟  كيف ؟ ؟ . .  (يستلقي) . .  ما إعرابها يا أحمد . . فعلٌ مضارعٌ مسكون . . مسكون بماذا يا أحمد ؟ ؟ بالجنِّ أم الشياطين ؟ ؟  . . بالسكون بالسكون يا أستاذ . . أه والله ؟ ؟ جرب جرب غيرها . . لعلها تنفع . 

لا بأس . .  لا ألومهم . . لم أكن أفضل منهم في صغري . .  لا بل كنت أفضل!! . . كنت أميّز الفعل الماضي من المضارعِ من الأمر . . كنت أعرف أن الفعل الماضي مبنيٌ على الفتح . . كنت أعرف القليل . . أحببت اللغة . . كنت أحاول أن أسمع ما يقوله أبي . . لأنني إذا فهمتُ هذه الأمر ستكونُ قراءة القرآن أسهل علي . . أحبُّ القرآن  .  

الملهيات توفرت أيامنا . .  لا أجدُ لهم عذرًا . .  ربما حجمها الآن زاد. . وتوفرها أأكبر . . لكنني أمضيتُ سنواتٍ ألعبُ على جهاز العائلة (فاميلي) وعلى جهازي (سيجا ساترن وننتندو)  ولو أنني قرأتُ في هذه الأيامِ كُتبًا لربما صرتُ عالمًا من العلماءش في الثامنة . . 

لا أجدُ لغزَ فكِّ المعادلة . . هل المدارس الخاصة (مدارس تدليعٍ)  حقيقة؟  . . أم الخلل منا أن لم نعِ هذا الجيلَ وهو يكبر . . يا الله أين المشكلة . . وما الحل . .

مهنة التدريس شاقة . . . هذا كُلُّ ما في الأمر . .  

وبالمناسبة . .لا يعني أنني مدرسُ لغةٍ عربيّةٍ  أنني شخصٌ من الجاهليّة . .  أنا إنسان عاديٌ بل وألعب الببجي  . :p . .

التعليقات

  • سناء

    السلام عليكم
    لا اعلم ماهو سبب حماسي هذا لكن سأخبرك الكثير
    اولا وقبل كل شيء، إنك محظوظ جدا، نعم محظوظ
    وأهم مافي الأمر أنك أدركت أخيرا أن هنالك فرقا بين وقوفك كمعلم ووقوفك كطالب

    في الحقيقة في الفصل الماضي ايضا قمت بالتطوع كمعلمة أساعد طلبة ضعاف المستوى، يعانون دراسيا، نعم ضعاف بكل ما تعنيه الكلمة لدرجة أن بعض الطلبة كانوا غير قادرين على التعرف على الحروف، أحب أن أذكرك أنهم كانوا بالمستوى السادس والسابع. " ولا يقرؤون الجمل بشكل سليم".
    إليك ما أدركته.
    أهم مافي التعليم هو أن تنشأ علاقة بينك وبين الطالب. وتعمقها، وتكسب الطرف الآخر. وأن لا تكون مستهترا. ولا متشدادا. حازم يُنظر له كقدوة، وحنون ينظر له كأب.
    ربما ستقول، كلام غبي، ستأتي إلي وستقارن لي بالأجيال.
    لكن فقط أريدك أن تفهمهم.
    ثالثاً عليك أن تقرأ وتزيد من ثقافتك حول التربية لأنها مهمة جدا في عملية الطريقة الصحيحة للتوجيه. فمثلا منها تتعلم كيف توّجه طالب حركي مشاغب. تؤمن به، أظهر له هذا، إن كان يقوم بالحركة والقفز كثيرا فمثلا أأمره بأن يقفز أكثر وأجعل الطلبة الآخرين يشاركونه ويتحدونه ( حسنا لا أظنه سيعمل مع الكبار لأنني سأظن أنهم لن يلقوا إليك بالا فلقد جربته مع طلاب الصف الثاني الى الثالث ) ، بالطبع أيضا أعطيته إنتباهي وأشبعت رغبته.أن تتعلم كيف تفهم الطالب الآخر وتلتمس ظروفه وأن تستثمر قدراته.أمر مهم أيضاً.
    سأقولها لك، في الحقيقة سيتطلب هذا جهدا حتى ترى النتائج لكن صدقني لا اعظم من رؤية طلبه يتعلمون! وترى نتائجك بعينيك؟

    اما مشكلة الإعراب والأسماء والأفعال فقد واجهتها كثيرا وادركت ببساطة أنهم ملقنون، ولا يدركون معناها، ولا كيف يستخرجونها ويستنتجونها
    او مثلا يكون معلم سابق قد أخبرهم ان بداية حرف الياء في الكلمة يعني أنها فعل
    لأبسط أكثر لا يعلمون معنى كلمة فعل!!!

    صحيح هل في مدرستك تتوفر حواسيب للطلبة؟ إن كانوا عشاقا للإلكترونيات فأرهم عشقهم ببساطة، ألعاب مثل kahoot ستحفزهم
    1
    • سناء

      بالمناسبة ، النصائح من خبرة وتمرس وقراءة وإطلاع :)
      1
    • النورس الأسود

      السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته . .
      الأستاذة الفاضلة سناء، كيف حالكِ اليوم؟، عساكِ بخيرٍ، وصحّةٍ وعافية؟
      كم أنا سعيدٌ بهذا التعليق، وما حوى من فائدةٍ جمّةٍ، فما أزالُ أذكرث أنَّ قيمةَ التجاربِ ليست إلا في الفائدةِ التي نجنيها منها، أو نعطيها لآخرين، ويظهرُ أنّكِ قد حققتِ الحُسنيين.
      أستاذة سناء تعلمينَ ما المشكلة ؟
      أبدأ من عند قولكِ (ربما ستقول، كلام غبي، ستأتي إلي وستقارن لي بالأجيال)، وكلامكِ على أمِّ رأسي، وهو كلامٌ صيغَ بالذهب، وليس إلا كلامًا عاقلاً راشدًا حفظكِ الله.
      لكنَّ المشكلةُ أنَّ فارق الأجيالِ يكبرُ كثيرًا بل يكبرُ بشكلٍ لا يُمكنُ أن يُسيطَرَ عليه إلا بأن نجري مع هذا الجيلِ حيث ما جرى، لن أقول انظروا كيف كان جيلنا، وكيف كان جيلهم، لن أمجّدَ جيلنا؛ فقد كُناّ في عينِ من هم أكبرُ مِنّا مثل الجيلِ الحاليِّ في أعيننا.
      لكن أبن البداية!، أين البداية، هذا هو السؤال!، كيف يمكنني أن أبدأ، ومن أين؟ لا أكبرهم إلا بعشرِ سنواتٍ فقط، ويتكلمونَ عن أشياءَ أدركها تمامًا، هم يشعرون بالرّاحةِ معي كثيرًا، لكنَّ فجورةَ العمرِ، وتكلّفَ الدراسة، هم ينظرونَ إلى الدراسة على أنّها عبءٌ، بالرغمِ من أنهم يدفعونَ كُلَّ عامٍ أكثر من 4500 دولار على الدراسة!، وهذا مبلغٌ في بلدٍ مثل الأردنِّ مبلغٌ كبير!
      المشكلةُ الأخرى التي تفضّلتِ بذكرها، أنَّ الطلبةَ مُلقّونَ، وحينما يأتي الاختبار، يقومون ب (استفراغ) المعلوماتش على الورقِ، فالمعلوماتُ عندهم لم تخلق إلا ليتم استفراغها على ورقة الامتحانِ ونسيانها بعد دقائق!.
      نعم تتوفر الحواسيبُ لكنَّ معظمها معطّلق عن العمل!!، البنية التحتيّة في أغلبِ المدارسِ العربيّة متآكلة. .
      سأبحث عن البرنامجِ الذي تفضلتم بذكره، وساحاول تصحيح ما يمكنُ تصحيحه.
      وحقيقةً لا يمكنني شكركِ على هذا الكمِّ الكبيرِ من النصائحِ الثمينة، أسأل الله أن يوفقك وينوّرَ دربك يا أستاذة سناء.
      وجزاكِ الله خيرًا.
      1
      • سناء

        وعليكم السلام ورحمة الله وربكاته
        الحمدالله بخير وصحة وعافية، وأنت كيف أمست يومك؟

        حسنا أعتذر أنا أيضا بدوري يا أستاذنا، عنيت بكلامي أن حقاً هنالك فرقا بين الأجيال والمقارنة هنا لن تفيدنا أبدا، وأود أن أضيف أنه انا وانت ولدنا بجيل محظوظ، رُبي على مفهوم التغير وأدرك معنى التطور، فمثلا ألا تعتقد أننا مررنا بتغييرات عدة وجذرية قبل 15 سنوات ؟ الحياة والوسائل إختلفت كثيرا.
        وكلامك خير دليل على إدراكك لذلك. وأعتقد أننا نعي أن هنالك إختلافا بين جيلينا.
        لكن مهما إختلفت الأجيال فستبقى رابطة المعلم بالطالب هي الأهم،

        أعلم جيدا كم هي الصعوبة التي تواجهها فأنت تدرس طلاب بالمستوى الإعدادي على ما أعتقد ومن المفترض أن الأساس قد بٌني، وليس لديك الوقت لتقوم بتهيئتهم وإعادة بناء نفسيتهم وأعتقد أن هنالك منهج وخطة عليك أن تلتزم بها.

        بالواقع ، لو كنت في مكانك لقمت أولا بدراسة ما سيحفز الطلاب ومالذي سيجعلهم يتجاوبون معك، فمثلا كان هنالك فصل الفتيات فيه نشيطات ويتفاعلن وبشدة مع الأنشطة البدنية ونقاط التحفيز والجوائز. -ولأصدقك القول هذا يعتمد كثيرا على نوعية الطلبة- . ولذلك كنا نحاول أن نأخذ مفهوم الدراسة على أنه شيء ممتع. ونستخدم الانشطة البدنية فيها ونتحرك . ولن أقول لك أن هذا لا يحتاج إلى أي جهد بل ستجتهد وستتعب في البداية حتى تعتاد على إخراج الأفكار. لم أكن أسمع شكوى بشأن المنهج كما لاحظته في المواد الأخرى ... إعتمد على هذا كي توصل المعلومة، الإستريتيجيات والهدايا وأشياء تحفيزية واحرص على ان لا تجعلها مملة :).، وكما قلت حاول قدر الإمكان أن تدخل أشياء تقنية.

        بالنسبة إلى الطلبة الذين لا يميزون الافعال من الاسماء ما رأيك أن تلعبهم اللعبة المشهورة .. حيوان جماد نبات... بعد الانتهاء من شوط واحد حاول ان تجعلهم يستنتجون ان ما كتبوه عبارة عن اسماء لا افعال، وقم بعد ذلك بإضافة خانة فعل، - حاضر ثم ربما تستخدم ماضي؟ -
        ( تأكد من انك ستوفر حرف الياء لهذا ) . وهنا على ما أعتقد سيميزون بالإستنتاج ماذا يعني الفعل. أفهمهم ان هنالك فعلية واسمية صدقني بعضهم لا يدركون ذلك ولا يدركون مثلا ان الجملة الفعلية، تتكون من فعل وفاعل ومفعول به.
        إجعل الطلاب يكوّنون جمل ف
        التمارين ستساعد كثيرا.
        بالنسبة للهدايا، أعتقد أنه أيضا يعتمد على مصروفك لكن شيئا مثل سماعة هاتف وأشياء كهذه ستجعلهم يتحفزون، ويلتهبون، على ما أعتقد.

        إن كانوا ينظرون للدراسة على أنها عبىء فأجعلهم ينظرون إليها وكأنها لعبة.. وبهذا سيساهم شرحك على تثبيت معلوماتك ولا اظن أنه سيقومون بتفريغ المعلومات ولو بدى ذلك عليهم من توترهم بالإختبار وغيره.

        صدقني فعل هذا ليس سهلا وربما سيحتاج صبرا طويلا.
        أتعلم من حديثك أعتقد أنك قطعت الطريق الأهم وهو وأنه وكما يبدوا في كلامك فأنت معلم ممتع، ولا أظنك مملا، مقرب منهم. وأظن أن ما يتبقى منك هو أن تجعل الحصة أكثر إمتاعاً وأن تسهل من عملية تلقي المعلومه .

        بالنسبة إلى الطلبة لا تتردد في توجيههم ونهيهم وجعلهم يتوقفون ما إن قاموا بسلوك خاطىء، وحاول ان توضح لهم ذلك، إجعل جانب الشخصية الصارمة تظهر وأنك لست معلما متساهلا معهم، لا أعلم كيف أشرح ذلك لكن الموازنة بين المعلم الحازم والمعلم الحنون مهم للغاية.

        سؤالك عن االبداية في الحقيقة لم أفهمه.
        كيف ستفهمهم أنها مكلفة وأن أهلهم يتكبدون هذه الرسوم وهم لم يقوموا بجمع المال؟ ببساطة لن يفهموا حتى يتذوقوا من هذه الكأس. فقط القليل وأصحاب التفكير الناضج.

        اوه يا للأسف. أتمنى حقا أن يصبح وضع التعليم أفضل وأن لا يستمر هذا الحال. لكن نصيحة، التعميم خاطىء جدا فهنالك مدارس عربية ممتازة وهنالك مدارس في قيد التطوير.. إنني متفائلة بالوضع العربي الآن، هنالك الكثير من التطورات والتغييرات، خاصة خطوات السعودية! التي أراها منهم لجعل الوضع العربي أفضل حالا ولو أن هذا غير واضح للبعض ولو انك ستسمع حقيرين يقولون عكس ذلك، او ان هذا غير واضح للبعض ، لكن ما أراه فالوضع في بداية التحسن وتكوين الأساس، نحن مقبلون على صعود قوي للعالم العربي :)!

        شكرا لك أنت على أسلوبك اللطيف، وادعوا الله ايضا ان يوفقك في مسيرتك الحياتية . في الحقيقة لا أعتقد أن نصائحي ستتساوى مع معلم مخضرم، لكن الملاحظة والقراءة والتجربة ستفيدك كثيرا وامامك درب طويل للتطور :). حاولت أن أشاركك نصائحي كشخص مارس التدريس من نعومة أظافره وأحبها هههه :) وليس وكأنني أكبرك بسنوات كثيرة، بل أظنني أصغر وطوال مشاركاتي في مسيرة التعليم كانت تطوعية. وببرامج الدعم وغيرها. ولم أرتبط يوما بوزارة التربية والتعليم كمعلمة رسمية للصراحة ، لكن لا أعتقد أن ذلك حرمني من تجارب أُفيد بها الآخرين .

        بالمناسبة هناك سؤال أحمق خارج الصياغ اود أن أسألك إياه.
        ماهو شعورك في أول مره دخلت فيها الصف وسلمت على الطلبة ثم وقفوا فيها لتحيتك؟ ( تعرف كنت يوما في مقعدهم والآن انت بمقعد المعلم ) , هل كنت انا وحدي من كانت على وشك الإنفجار ضحكا؟
        1
        • النورس الأسود

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
          سامحيني يا أستاذة سناء على التأخيرِ في الردِّ عليكِ . . حقيقةً أولي تعليقاتكِ أهميّةً كبيرةً؛ لما تحتويهِ من فائدةٍ، وأذكر أنني قد أخذت تعليقكم السابقَ ولخّصتُ منه جُملةً من النقاطِ أضفتها إلى مفكّرتي، وما أزالُ أقرأ تعليقاتكِ بعمقٍ وأردَّ عليها بمهلٍ، فأعتذرُ من التأخيرِ في الردِّ.

          والمضحكُ هو أنني حينما نسخت التعليق السابق فتحت الموقعَ على نافذة المتصفح ووضعت التعليقَ مقابلي . . وصرت آخر التعليقَ سطرًا سطرًا وأردُّ على فحواه . . وأيّ نقطة مهمّة أدوّنها . . حقيقةً . لا أحبُّ أن يفوتني شيءٌ من الفائدة . . وجزاكِ الله خيرًا على تقديمكِ إيّاها . .

          أبدأ بالإجابة على سؤالك الأول : إنَّ حالتي سيئة . . وأرجو منكم الدعاء الكبير . . وجزاكم الله خيرًا.
          أوافقكِ الرأي أننا وُلدنا في جيلٍ محظوظٍ ؛ لم نكن الأكثر رفاهيّةً، لم نكن الأغنى لم تكن ظروفنا الأفضل، لكننا تعلّمنا شطرًا من الأخلاق، ما نزال نعامل به الناس معاملةً ترضي الله.
          بلى . . تغيّرت الحياةُ كثيرًا على امتداد الخمس عشرةَ سنةً السابقة . . كُلُّ شيءٍ صار يمرًُّ بسرعةٍ . . . ولا أستثني من ذلك الأخلاق. . والتعامل . . فكلّها صارت تمرُّ بسرعة.
          لا تماسكَ كالسابقِ. . بالرغمِ من أنني لم أعِ مفهومَ التماسكِ الأسريِّ أو المجتمعي في مجتمعي أو بيتي . . لكنّني كنت أدرك أن أيامنا كانت تحتوي نزرًا يسيرًا من التماسك . ربما كانت ذكريات الصداقةِ الجميلةِ بين أصدقاءِ الجيلِ السابق . . هي ما يُعبّر عن هذا التماسك.

          كنتُ أنوي العملَ في العطلةِ الحالية (يومي الجمعة والسبت) على ما اقترحتِهِ أنتِ في تعليقٍ سابقٍ لكِ وهو ما أسميتهِ (الأنشطة الحركيّة) وكنتُ بصدد إنشاء حصص نموذجيّة. . لكنَّ حادثةً حصلت معي جعلتني أقرر أنَّ هذه العطلةو هي للراحة فقط . . وإلا سأنهار كُليًّا . .

          نظام التحفيز . . وضعناه إلّا أنّه لاقى إهمالًا من المدرسة . . المدرسة تقول: ليس عندنا نقود كافية . . وتصرّفوا في المعقول، وتدرين ما هو المعقول!!. . المعقول: هو أن يُكافئ طالبٌ في المرحلة الثانويّة بخصمٍ على مشترياتِ مطعم المدرسة لا يتجاوزُ 3 دولار (دينار ونصف دينار أردني) ..

          لقد تم تكريم أوائلِ الصفوف البارحة . . وقد أعطوهم دببة تحمل شهاداتِ تقدير !! . . هل هذه هديّة تعطى لطالبٍ في الثانويّة؟

          هل سأنفقُ من راتبي لقاء برنامجِ الحوافز ؟ قد فعلتُ ذلك الفصل الماضي . . ووجدتُ أنَّ الإدارة قد ألزمتني التزاماتٍ مالية. . فانحسبتُ . . الإداراتث تسعدُ حينما ترى المعلم ينفق من ماله هو وهي التي تحصد النتائج!!

          بالنسبة للطلبة الضعاف . . نعم سأقومُ بتخصيص حصص تقويةٍ لهم ومنهاجٍ مرافق . . ولكنَّ الطلاب يعتبرونَ الحصص الأخرى الخارجةَ من المنهاجِ ضغطًا فهو يقولون: أستاذ يكفينا ما نأخذه ، لا تزد علينا شيئًا. . ولكن سأفعل ذلك وسيكونُ الإرغامُ عن طريقِ أولياءِ الأمورِ آخرَ خيارٍ لي .

          "كيف ستفهمهم أنها مكلفة وأن أهلهم يتكبدون هذه الرسوم وهم لم يقوموا بجمع المال؟"

          ذكرتِني بموقفٍ حصل قبل أيامٍ، لقد كنتُ في حالٍ نفسيّةٍ سيئة . . واستدعيتُ أحد الطلبة الأكثرِ
          إزعاجًا في الصفِّ وقلت له: لو طلبتُ منك أن ترعى نبتةً وأنَّ تكلفةَ سمادها وريّها سيكلفكَ نصفَ مصروفك اليومي . . وأنَّ هذه النبتة في النهاية ستعطيكَ ثمرًا ممتازًا تأكل منه حتى تشبع . . وقد أنفقتَ أنتَ نصفَ مصرفوفكَ اليوميِّ لمدّة عامٍ كاملٍ . . وإذا بالشجرةِ تثمرُ حنظلاً مُرًّا!!!. . فكيف ستكونُ ردّة فعلك . قال بكل جرأة: سأكسرُّ الشجرة.

          قلت: فما بالك بأهلك الذينض يدفعون لكَ . . وأنتَ قد رددت ذلك بأن كان ترتيبك الأخيرَ على الصفّ!. . فبدأ بالبكاء. . قلت له لا تبكِ . . أنا أريد مصلحتك . . قال: أنا لا أفهم . . قلت: انت تلعب. . ومن الطبيعيّ ألا تفهم. . قال: أنا لاأفهم ولذلك ألعب. . قلت: جرّب أن تركز حصّة واحدة فقط في المادّة. . واللهِ إن خرجت بمعلومةٍ واحدةٍ تفهمها صحيحةً فقد أّديت ما عليكَ . . المرة الأولى معلومة . . الثانية معلومتان وهكذا!!

          أستاذة سناء . . لا تصفي سؤالكِ بالأحمق . . سؤالكِ وجيهٌ. .

          حقيقةً اعتدتُ أن اكونَ صارمًا في بداية الحصص ثم تراخيتُ قليلاً . . ما أدّى إلى حدوث ثغراتٍ احاول معالجتها. . كانت حصتي الاولى جيّدةً . . تعاملتث معهم كما كنت أتمنى أن لو تعامل معلميَّ معي . . لم أضرب . . لم أشتم . ز لم أقمع . كنتُ جيّدًا . . ولكنني أدركتُ أن الشدّة مطلوبةٌ أحيانًا .. .نعم وقفوا لتحيتي بأغنيتهم المشهورة (وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، شرّفت الصف يا أستاذ ، طال عمرك طال !! يا أستاذ !)

          كيف حالكِ اليوم ؟ ؟ عساكِ بخير ؟ ؟ . أسأل هذا السؤال عادةً في النهاية لأنَّ تعليقاتي طويلة . ويتذكر الإنسانُ آخر ما يقرؤوه في العادة . .

          حفظك الله . . أفدتُ من تعليقاتكِ كثيرًا . . واللهِ إنّك أديّت حقَّ الأخوة وأديّتِ حق النصحِ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (الدين النصيحة قلنا لمن يا رسول الله قال لله ولرسوله ولأئمة المسلمينَ وعامتهم) . . شكر الله كلامكِ الطيّبَ اللطيفَ وحرصكَ على أخيكِ . . وجزاكِ الله خيرًا . . وأسأل الله أن يجمعكِ مع أشخاصٍ مثلكِ يتحققُ الإسلامُ فيهم قولاً وعملاً يا أستاذة سناء . .

          سعيدٌ بتعليقاتكِ . . حماكِ الله . . أتمنى أن أرى يوميّاتكش للتعليقِ عليها . وأثقُ أنّها ستكونُ ذات فائدةٍ للإخوة هنا في هذا المجتمع الصغير . .
          1
          • سناء

            وعليكَ سلام من الله والصحة والعافية. :)

            لا تعتذر رجاءً أستاذ نورس. أعتقد أنه إن كان هنالك من يجب أن يتعذر فهو أنا. كما أنني قرأت ما أصابك بيوم الأربعاء وأعتقد أنه يجب عليك أن ترتاح جيدا وأن لا ترهق نفسك.
            سعيدة جدا جدا جدا لدرجة لا تتخيلها لأنك إستطعت أن تستفيد مني ، شكراً بحق لأنك أدخلت في قلبي الفرح xD

            سأتذكر وسأدعوا لك بأكثر المرات الممكنة، وبالنسبة لما حدث أنصحك أن تطبق حالة الرفاهية لنفسك وهي أن تستمتع وترفه من نفسك وتمتعها بهواياتك او مثلا بمشاهدة الافلام واللعب، او حتى الركض ولعب الرياضة والرقص، ذلك يساعدني كثيرا.. ماذا عنك؟، وتذكر ان نفسك وذاتك هي أولاً فماذا عسانا نفعل بإستاذ موهون؟ كما أنك ستنجز بشكل أفضل إن ما تحسنت.

            أتعلم هذه المدرسة ... بالتأكيد إنها تجعل من المعلم شخصا لا يود ان يكون مبادرا وغير منجز وستسبب له الإكتئاب، ليس أي شخص يستطيع أن ينجوا من دوامتهم. إنتبه على نفسك كي لا يقومون بسرقتك وجعلهم مثلك. اشك أن هنالك فائدة من نصحي فإنك لن تكون مثلهم حتما.
            لقد عشت في بيئة مثل هذه ولا يوجد لدي أي تعليق! يجعلونك ترهق تماما ويستنزفون قواك . أتفهمك تماما.

            هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه دبب محشوة؟ حقا؟ هل يمزحون

            رائع لقد وجهته بالشكل الصحيح، أعتقد أن كلامك سيكون ذو تأثير عليه، لكن تذكر أن لا تقع في الخطأ الأكبر وهو أن تتركه بعد ان نصحته، لأنه بعدها لن يصبح كلامك مفيدا.
            الآن عليك أن تكمل معه هذا الطريق، بأن تقوم بتشجيعه وإطراءه إن لاحظت أن سلوكه تحسن. أخبره أنه أصبح أفضل! وإنتقده ووجهه بدروسه ليكون أفضل . ( بعضهم إن قمت بمدحهم سيعودون لعادتهم فحاول ان يكون مدحك محفزا لا سلبيا لأداءه)
            هذا الطالب مما فهمت من حديثك وأعتقد أنني أجرم بتحليلي المتسرع، لكنه وكما يبدوا فهو غير مؤمن بقدراته وغير واثق من نفسه ومن علاماته، ربما يعتقد أنه لا يستطيع وأن النجاح ليس له، أفهمه "بتعاملك" أنه ليس كذلك، لا تقل له هذا مباشرة فلا أظنه سيستفيد. أثبت له هذا بعد أن تفهمه شيئا بسيطا من مادتك ثم تقوم بإعطاءه ورقه ويحلها - ربما ستجده يتردد كثيرا او يكتب عكس ما يفهمه هكذا فقط وسلوكيات كثيرة محواها " انا لست واثقا " ، شجعه أخبره أنه لا بأس!، ثم صح ونجمة كبيرة مثل وجهه وهدية !!!! وأخبره أنه يستطيع و = طالب واثق من نفسه!

            معظم الطلبة الذين يواجهون مشاكل عائلية وظروف نفسية، إما أن يصبحوا طلبة متفوقين بنوا ذاتهم بنفسهم أو يكونون قد إستسلموا وأصبحوا مشاغبين ليقومون بجذب الإنتباه وتعويض ما فقدوه. فحاول أن تفهمهم. أذكر أن هنالك فتاة عبقرية بكل ماتعنيه الكلمة * كانت تقوم بإختراعات كثيرة وبرامج التصميم 3D لعبتها وكما تقول معلمة الرياضيات فإنها بالإختبارات تقوم بحل أعقد مسألة تكون قد أعجزت كل الفصل - بالرغم من أنها بالنهاية تجعل درجتها بالإختبار لا تتجاوز درجة النجاح * ، كانت مفرطة الحركة وتتواقح وتقوم بحركات كثيرة غير لائقة أو تصرفات تجعل منها مزعجة. وقد كانت تسترجل أيضا بتصرفاتها. العجيب أنها ليست وحدها بل كل أخواتها كذلك إلا واحده منهن هادئة جدا. وبعد أن تقربت منها علمت أن أخاها وأبوها متشددان جدا وأمها مهملة لها وتهتم بجانبها الظاهري فقط. الحمدالله أصبحت أفضل وتحسن أداءها ، لكن فِكرها العقيم بقي كما هو وعدم نضجها، أضنني لو أكملت الأساس لكانت أفضل الآن ... لاحقا علمت أنها علقت بمجموعة أصدقاء سيئين، وعادت كما كانت.. وللأسف حاولت ولم أستطع أن أساعدها.

            بالنهاية أود أن أخبرك وأكرر لك أنني حقا أحييّ إهتمامك بطلبتك ورغبتك في تحسينهم وجعلهم أفضل، ليس جميع المعلمين يملكون ضميرا مثلك، بالرغم من الظروف التي تواجهها وإدارة المدرسة. إنني أرجوك حقا أن تحافظ على هذا الجانب منك لأنه جوهرة مميزة فيك. تستحق قبلة على الخد لهذا


            بالمناسبة هنالك سؤال أود أن أطرحه، هل هذا طبيعي أن يكون معلما في بداية مسيرته أن يملك نصاب 30+ حصة؟ أليس من المفترض أن تكون أقل بكثير بما أنك معلم جديد؟ هل هنالك إحتمال أنه تم إستغفالك من إدارة المدرسة؟ أم أن السياسة مختلفة في مدرسة خاصة؟

            عل كل عدد 30 حصة والوقوف وشرحها، تتطلب جهدا كبيرا، حاول أن تسترخي جيدا


            أوه هذا سيء، اظن انها ستُعالج بمرور الأيام لو ركزت على تحسينها بالطبع. شخصية المعلم مهمة جدا لجعل الطلاب ينضبطون، وبنفس الوقت عليهم أن يكونون قدوة. وقياديين . تذكرت معلمة كانت مبدعة بكل معنى الكلمة وتقوم بالكثير من الأنشطة والأفكار التي تمتع الحصة. كنت معجبة حقا بطريقة تدريسها، لكن للأسف شخصيتها الضعيفة وكيف انها لا تعلم كيف تدير فصلا لم يساعدها مطلقا على الإنجاز . أذكر أن الوضع أصبح أفضل عندما إنتقلت لتدريس طلبة الثانوية، فقد كانت تستطيع أن تتفاهم معهم وفعالية حصصها برزت أكثر.


            الحمدالله بخيييير استطيع القفز والتحرك كما العادة نعم أستطيع التنفس بسلام، لولا أن بداية الصباح كانت تعيسة قليلا لكان يومي أفضل

            xD
            عليه الصلاة والسلام، بل أنت يا أخي ، جزاك الله خيرا كثيرا وافرا وسعادة وراحة للبال وجنة بالآخرة .... في الحقيقة أعتقد أنني إلتقيت بهم :) سبحان الله كيف أُسعد فقط من مجرد تذكرهم فقط .. بعيدا عن حزني لأن هنالك مسافة بيني وبينهم تجعل مني شخصا غير مقربا بالنسبة إليهم. نعم حقيقةً أتمنى أن يقابل الجميع أشخاصا مثلهم.

            حاولت سابقا ثم تراجعت عن الكتابة لأسباب كثيرة/ لكنني سأحاول من أجلك
            1
            • سناء

              بالمناسبة تذكرت رواية إسمها "بوتشان" هي رواية يابانية ولست متأكدة لو أن نصها سينال إعجابك، لكن إقرأها، تتكلم عن معلم، وطلبته، وإدارة المدرسة، إنها رواية كلاسيكية، أذكر أنني إستمتعت في قراءتها وقراءة يوميات المعلم وردود فعله الوفية . لاحظ أيضا سلوكيات الطلبة في الرواية.
              1
            • النورس الأسود

              كيف حالك عساكِ بخير ؟ ؟
              هل لي أن أسأل عن سبب الحزن الذي يعتريك ؟ ؟ . . أرجو الله أن يزيل عن قلبِكِ كُلَّ همٍ وغمٍّ تمرّينَ به . . قلبكِ لا يستحقُّ إلا كُلَّ فرحةٍ في هذه الدنيا . .
              لا وسائلَ ترفيهٍ عندي سوى أنني ألعب على الحاسوب ههههههه . . تقريبًا لا أصدقاءَ عندي . . لا يعني ذلك أنني شخص لا أخالطُ الناسَ ، ولكنني لا أكوّنُ علاقاتٍ في الغالبِ، تعوّدت السطحيّة في علاقاتي، وهذا ما تعلّمتهُ من تلك الحياة . .لا تعني كلمةُ سطحي أنني رسميٌّ . . ولكنني أشعر أنني أثقل على الناس إن أنا تعمّقتُ معهم في علاقاتٍ عميقة. . لذلك أؤثر أن أخفف على من حولي . . وأعمل بالقول الذي يقول (نيّال من زار وخفف) . .

              لذلك لا وسائلَ ترفية عندي سوى حاسبي الصغير . . والكتب التي أقرأ . . وهي جميلة جداً . . كل كتاب منها يفتح لي عالمًا كبيرًا ..

              من الجميل أن قد أكرمكِ اللهُ بأشخاص يتمثّلُ الإسلامُ فيهم قولاً وعملاً . . حقيقةً لا أجمل من هذا . . أن يكونُ الإنسانُ نبراسًا لغيرهِ من الناس.. وقدوةً تحتذى. . ومنهجاً يُسار عليه.

              لا لم يتمَّ استغفالي . . فهناكَ معلّمونَ أكثر منّي (قبل أن يضاف نصابُ معلّمٍ آخرَ إلى نصابي) نتيجةَ مغادرته للعمرة . . كان نصابي 26 . . وهناك معلّمٌ 27 . . وأغلب المعلّمينَ عم ما بين 25-26 . . فالكلُّ في الهواءِ سواء . . ولكن مع ذلك النصاب عالٍ كثيرًا . . جدًّا جدًّا. .

              بالنسبة لذلكَ الطالبِ. . نعم جزاكِ الله خيرًا . . سأعاود التنبيهَ عليهِ وتوجييه . . وديدني في ذلك أن (لا تكن صلبًا فتكسر، ولا لِيناً فتُعصر) . . وإن شاء الله أرجو أن تسيرَ الأمورُ على ما يُرام . .

              إخلاصي في عملي (إن هو كان موجودًا أصلاً فلن أزكّي نفسي) هو شيءٌ لا أُشكر عليه . . فهو الأصل ألا يعمل الإنسانُ شيئاً ألا وهو يخلص إتقانَ هذا العمل . . وما يزالُ هذا القولُ في رأسي (إن خطأ الطبيب يقتل إنسانًا. . وخطأ المهندس يهدمُ بناءً. . وخطأ المعلم يقتل أمّة (وسيكونُ خطأ الطبيب والمهندس على الأرجح بسبب خطأ المعلّم) ) فلذلك . . أريدُ ألا تقع أخطاء جيلي التي وقع بها معلمونا الأوائل . . والتي ارتكبوها في الغالبِ عن حبٍّ لا عن حقدٍ . .

              بالمناسبة . . نيابةً عن الجميعِ. . أوجّه لكِ الشكر الجزيلَ على تخصيصكِ الوقتَ للتطوّعِ في الأنشطةِ التعلميّة. . وغيرها من الأنشطة . . إنَّ من أرفع الأخلاقِ أن يبذل الإنسانُ من جهده ووقتهش خدمةً لإخوانه . . وهو لا ينتظر سوى الأجرِ من اله سبحانه وتعالى . . وهذا أمرٌ يستحقُّ الشكر . . والتقدير . . ويتحقق في أمثالكِ قول الله تعالى (إنما نطعمكم لوجه الله لانريد منكم جزاء ولا شكورا) . . أكثرَ الله من أمثالك سناء اللطيفة . .

              مممم . ههههههه فيما يتعلّق بالقبلة . .هههههه لقد تحمّستُ قليلاً. . يبقى السؤال : من سيقبّلني تلك القبلةَ على الخد؟ :DX
              حقيقةً . في ظل ظروفي وعيشتي وحيدًا . . سأرحّبُ بقبلةٍ لطيفةٍ حتّى من الحائط DX

              أزاح الله همّك . . وربطَ على قلبك . . وجزاكَ بعد الحزنِ فرحًا .
              1
              • سناء

                الحمدلله بخير، كهذا الصباح اللطيف والجميل :)
                وأنت كيف حالك وكيف أصبحت؟ تأكد من أن تأكل جيدا و أتمنى أنك تحسنت
                نعم ... أحذرك بداية أن تسُخف من سبب حزني، كنت محبطة وحزينة من خسارة فريقي الذي أشجعه بكرة القدم.

                هذا رائع، حتى اللعب على الحاسوب ممتع، كنت ألعب بواسطة STEAM لكن للأسف بسبب جهازي الرائع جدا ......... هجرته. وأصبح لعبي مقتصرا على أجهزة nintendo * switch * ، أتفهم إتخاذك لهذا موقفك هذا تماما .. لكنك تحتاج إلى أن تجد الصديق المناسب حتى يريك عالما ممتعا ستحبه حتما. او ربما سيجدك هو، سأدعوا الله لذلك. حقيقةً ما رأيك أن أطلب منك أن تصادقني؟ أعلم أن شعور أصدقاء الواقع مختلف تماما وله طعمه الخاص لكنني سأجعل طلبي منتظرا موافقتك، أتشوق لأن أعرف عنك أكثر فلا أعتقد أنك سطحي كالعلاقات التي تنشئها. لا أعلم ماهو مفهوم الناس تجاه الأشخاص " النشبه " لكنني أحبهم وأستمتع معهم. فلا أعتقد أن شخصا سيتعمق معي سأنظر له بأنه يثقلني فبالعكس سأستمتع معه وربما يجعلني أشعر بأنني أكثر خفة . فلا تخشى من هذا الجانب أبدا.

                بالتأكيد إن الكتب كذلك، أحبها ، خاصة الروايات فهي المتعة بحد ذاتها :) . أستغرب ممن لا يهتم بالقراءة ويقلل من قيمتها

                أجل أجل أجل ، الحمدلله ألف مرة.

                اووه أعانكم الله، وجازاكم خيرا.

                عندما كنت أشكرك كنت أقول في خاطري، عجبا من موقفي الذي يجعلني أشكر شخصا لأنه أدى ما يجب عليه فعله، لكن ما قلته حق، فقليل من هو يحترم مهنة المعلم وتجعله يشغل تفكيره بها و أن يؤديها من قلبه.

                لكن أتعلم نورس، تأكد من أن تخطوا خطوة بخطوة وأن لا تتقافز بالخطوات وأن لاترهق نفسك، وتأكد من أن جميع الطلبة مهما كانوا فسيبقى ضعيف المستوى والعادي والمتفوق موجودا. وتقبل واقعهم أممر مهم حتى تجعلهم يتطورون .

                xD هذا من لطفك



                كلا مهلك لا نريد من الحائط أن يقبلك، سأقبلك أنا وكفى

                آمين يارب ويارب أدخل في كل قلب حزين السعادة التي تنسيه حزنه، أبشرك أنني اليوم تحسنت كثيرا xD
                1
                • النورس الأسود

                  سلامًا مرّةً أخرى . .
                  بالتأكيد لن أضحكَ أو أسخّفَ من اهتماماتِ أيِّ أحدٍ، ولا من الأمورِ التي يشعرُ حِيالها بالحزن، تعلمين؟ ؟ أحياناً نستأنسُ بتلك الأمورِ التي تسبب لنا حُزنًا بسيطًا في الاوقاتِ التي نحزن بها حزنًا كبيرًا . . فنقول:(سبحان الله كيف تغيّرت الأحوال، كنَا نحزن على خسارةِ لعبة حاسب أو ما شابه، وه نحن اليوم نحزن على كذا وكذا) من الضرويَّ ألا يكونَ كُلُّ شيءٍ عندنا بنفس الحجم، ألا يكونَ كُلُّ شيءٍ كبيرًا جدًّا، ولا تافهاً نستصغره. الحياة المتوازنةُ أفضل.

                  حينما نشكر الإنسان على أداءِ عملهِ كما يجب فإنَّ تلك هي الدرجة الأولى التي يصل إليها ليبذل أفضل من عملهِ الذي يعمل وكما قال الحبيب في ثناء المسلم (تلك عاجل بشرى المؤمن) فيجب عليَّ أن أشكركِ وأشكر الذينَ يؤدّونَ عملهم بإتقانٍ وإخلاصٍ شديدَيْنِ عاملينَ بقولِ النبي صلى الله عليه وسلم (إنَّ الله يحبُّ إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه).

                  فيما يتعلّقُ بعرضكِ اللطيفِ جدًّا جدًّا أقبلهُ بِكلُّ سرورٍ طبعًا، وأرجو أن نكونَ صديقينِ لطيفينِ. . يساندانِ بعضهما في كُلِّ الظروف. . لستُ متحيّزًا ضد الأصدقاءِ الذينَ أتحدث معهم على الانترنت، خلف الشاشةِ إنسانٌ من لحمٍ ودمٍ، والمشاعرُ عابرةٌ عبر الكلماتِ كما تعبر عبرَ الهمسات. . مخطئٌ من ظنَّ أن النصَّ لا ينطق!. . وقد علمني تخصص اللغة العربيّة هذه التفصيلاتِ والخفايا جيّدًا. . لذلك. كم من عملٍ أدبيٍّ حوى رسائلَ ومشاعرَ ما زالت تُبكي من يقرؤوه حتى اللحظة. . كيف يمكنُ أن يؤثّر جمادٌ في إنسان . ز إن لم يكن النصُّ مليئًا بفيضٍ هائلٍ من المشاعر.؟!

                  إن شئتِ تواصلنا عبر موقعِ تواصلٍ آخرَ مخصص للتواصلِ أفضلَ من هذا الموقع، حقيقةً هناك موقعانِ من إنتاجِ عربيٍّ للتواصلِ هما موقع (باز، تشينو) أو إن شئتِ الحديث عبر تطبيقاتِ التواصلِ فلا بأس، ولا تخافي لن أكونَ متطفلاً، سأنتظرُ صداقتنا أن تأخذ قالبها على مهلٍ، لن أتطفّل. . لن أسأل. . لن أزعج كثيرًا. . تلك عادي التي سبقَ لي أن أخبرتكِ بها .. وإن شئتِ استمرارنا صديقينِ على هذه الرقعةِ البيضاءِ الطيفة، فلا مانعَ عندي، المهم أننا صديقانِ لطيفانِ جدًّا على ما يبدو ^_^
                  وشكرًا على القُبلةِ . . كانت لطيفةً جدًّا . .لا بُدَّ أن أردّها لكِ قريبًا إن شاء الله ^_* .

                  شكر الله لكِ مبادرتكِ . . وأفرحكِ الله اليومَ بما يسّرك . .

                  بالمناسبة (وعلى الهامش الصغير جداً جداً جدًّا): أرجو وأدعو . . الواو فيهما أصلية DX . . ولذلك لا نضعُ ألف التفريق بعدها فهي ليست واو جماعة (فلا نقول: أدعوا، أرجوا) ، ولا تخافي لا أقضي كُلَّ محادثاتي في تصحيح رسائل الأصدقاء . ههههه . . لستُ أبا الحروف.

                  وفي هذا الصدد دعيني أُبدي إعجابي بمستوى لغتكِ الممتازِ جدًّا جدًّا. . وليست هذه مجاملةً نهائيًّا. . ^_^
                  1
  • نـاتالي

    استغرب جداً من تلك الفئة من الطلاب، اللامباليين بالمدرسة والدراسة
    لقد درست بمدارس حكومية وخاصة، لقد كانت اغلب الطالبات تقريباً هكذا ولكن في المدرسة الخاصة كان مستوى لا مبالاتهم زائد عن الحد المعقول، هروب من الحصص، درجات منخفضة تُعادل الصفر بحجة 'سيتم اعادة الاختبار لنا' ، التطاول على المعلمات بالكلام. لازلت اذكر الفتاة التي اخرجت احمر الشفاه في وسط حصة الرياضيات وامام المعلمة لتتزين به..طيب واللي قدامك؟ -_-.
    انا من جيل 'فرافير الآيباد' ولكن لست مثل الأغلبية، في سنتي الاولى في الثانوية كنت مجتهدة ودرجاتي مرتفعة، رضى المعلمات عني كان همي الأكبر، حتى انني كنت اكتب رسالة في كل يوم الى معلمة الأحياء تحتوي على حكمة او اقتباس لطيف اضعها في ظرف، ثم اعطيها لإحدى الفتيات لترسلها لها دون ان تخبرها بالمرسل. انتهت حركتي التافهة نهاية مأساوية ههه

    المهم. انا لا استطيع ابداً ان استوعب عدم اهتمام اغلبية الطلاب بالدراسة او احترامهم للمعلم ولإرهاقه في الشرح، هذا غباء، على الاقل يجب ان يتم توعيتهم لأهمية الدراسة من قِبَل عائلاتهم او حتى ان يكون لديهم تقدير قليل للمال الذي يُدفع لأجلهم.
    التدريس مهنة رائعة ومذهلة، كان حلمي في السنة الماضية ان اصبح مُعلمة لمادة الاحياء ولكن نظراً لفشلي في الشرح ولعصبيتي الشديدة اعدت النظر بهذه المسألة.

    يعطيك العافية، عملك صعب جداً..يحتاج الى الصبر والصبر والصبر وخصوصاً على هذا الجيل ' ع أساس انا مو منو XD '
    1
    • النورس الأسود

      أهلًا نتالي . . حمدًا لله على السلامة . . وأنا من جيلِ فرافير الأتاري على فكرة. . ولا يفرّق بيننا وبينكم إلا سنون قليلة. . لكنَّ حجم المبالاةِ التي تظهرُ عند الجيلِ الذي لم يخرج إلى الشارعِ قطُّ غيرُ طبيعيّة.
      ولم أقصد التعميم نتالي . . يظهرُ أنّكِ طالبةٌ طيّبةٌ, وخلوقةٌ حفظك الله، وأرجو الله أن يتقبّلَ دعائكِ كاملاً غيرَ منقوصٍ.
      أظنّني مهتمًّا بسماعِ قصص أخرى من حياتكِ المدرسيّة . . حقيقةً أحبُّ سماعَ القصص التي تحدث في بيئة العملِ الخاصّةِ بي، مع أشخاصٍ أثقُ بقدراتهم، لأنَّ هذه القصص تفتحُ الآفاقَ خصوصًا فيما يتعلّقُ بوسائلِ وأساليبِ التدريس. .
      أعجبتني تلك الفكرة التي تحدّثتِ عنها، فكرةَ الرسائلِ أقصد، هل يمكنكِ إخباري كيف انتهت نهايةً مأساويّة ؟ ؟ ههههه
      حفظكِ اللهُ نتالي . . طالبتنا المجتهدة . .
      1
      • نـاتالي

        قد اشارك هنا بعض من المواقف التي حصلت معي في المدرسة في وقت قريب، ربما هي ليست مشوقة جداً.
        لقد كنت دائماً الطالبة الخجولة التي بالكاد يخرج صوتها، ربما بسبب موقف بسيط حصل لي في الابتدائية حينما تشجعت ورفعت يدي كي اقرأ شيء من الكتاب بصوت عالي، حينما رأتني المعلمة نظرت إلي بسخرية واخبرتني بكلمات مفداها بأني لن استطيع فعل ذلك لينفجر الصف بالضحك.
        كان لذلك تأثير كبير علي، طوال مرحلتي الابتدائية وحتى الإعدادية بقيت تلك الفتاة الخجولة نفسها التي بالكاد تستطيع ان ترفع صوتها وتشارك في الحصة خوفاً مما قد يحدث. ولكن في الثانوية تغير كل شيء معي واصبحت على الاقل اخرج كل صباح الى الإذاعة المدرسية واتكلم بنبرة لا بأس بها اذا طُلِب مني ذلك. اظن بأنه سيكون من الرائع لو رفعت من معنويات تلاميذك وحتى ضعيفيّ الشخصية منهم. ربما كلمة مشجعة منك ستُحفر في ذاكرة احدهم لباقي حياته :).

        يااه الرسائل، ارسلت إليها اربع رسائل تقريباً الى ان جاءت إلي في وقت الافطار واخبرتني بمعرفتها بأنني المرسِلة المجهولة وطلبت مني التوقف عن ذلك لأن ذلك يضعها في مواقف محرجة، ربما لأن طريقة ارسالي لها خاطئة. لم افعل شيء لحظتها إلا الابتسام والإيماء لها بالموافقة ولحظي البائس حصتها كانت بعد ذلك مباشرةً.. ولا اظن بأني بحاجة الى وصف احمرار وجهي وقتها وهي تشرح الدرس. يا لها من قاسية كانت بإمكانها ان تعبر عن عدم اعجابها بطريقة اكثر لطفاً. احم هذا لم يوقف ابداً تعلقي بمادة الاحياء، اردت دائماً ان اكون المميزة لديها فقط لأنها تُدرس هذه المادة ووصل بي الامر في احدى المرات لأعطائي لها عنكبوت ميت كعينة، المسكينة كان سيغمى عليها خوفاً منه وقد استغربت هذا بشدة..ظننت ان معلمين الاحياء عادةً يحبون الحشرات :p.

        حفظك الله ايضاً :)
        1
      • نـاتالي

        الله يسلمك :)
        استأنفت في كلامي كثيراً ونسيت ان ارد عليك ههه
        1
        • النورس الأسود

          نتالي كيف حالك ؟ .
          كيف هي أخبارك ؟ ؟ عساكِ بخير ؟ ؟
          حقيقةً أعتذر منكِ على التأخيرِ في الردِّ . . لم أدرك أنَّ هناك تعليقاتٍ لم أردَّ عليها . . أنظري بنفسكِ كيف صارت اليوميّة . . ما شاء الله يبدو أنني سآخذ جائزةَ اطولِ يوميّة في هذا الموقع . !
          كيف حالكِ . ما جديد أخبارك ؟ ؟ . .
          1
          • نـاتالي

            انا بأحسن حال وانت كيف حالك الآن؟ الحمد الله على سلامتك، احرص جيداً على تناول افطارك في كل صباح، لا شيء يستحق ان تضحي بصحتك وعافيتك لأجله.
            1
  • نيزك

    المضحك المبكي😅😅💔..
    فعلا مهنة ليست بالسهلة، وفقك الله وكان في عونك لتتحملهم طوال رحلتك التدريسية...🙃
    1
    • النورس الأسود

      صدقتِ نيزك . . هو الأمر المضحك المبكي . . أحيانا بعض تصرفاتهم تجعل الإنسان يضحك . . وأكثرها تجعل الإنسان يبكي من أثر الجهلِ والامبالاة التي يراها الإنسانُ بينَ أبناءِ هذا الجيل . .
      أرجو ألا تطول رحلتي التعليمية . . فقد بدأت أضجر كثيرًا من هذا الوضع . .
      هل تعلمين ؟ ؟ . . شاعدت خبرًا على الجزيرة أن عددا من المعلمين البريطان تركوا التدريس احتجاجًا على تدني المستوى الخُلُقي لأبناء الجيل الحديث . . ماذا نقول عن أبناء جيلنا نحن!؟ بل ومن العرب ؟

      لا حول ولا قوة الا بالله . .
      2
  • Nisreen

    للاسف على هذا العصر اذا المعلم بيحترم الطالب الطالب بصير عامل نفسه بيحترمه وبيتمصخر عليه واذا ماحترموهم راح يكرهونهم صارت التجربة مع كل مرحلة تعديتها للاسف لكن انا لاكره احد المعلمين لانهم هم الذين نورو دربنا المعلمون هم مفتاح العلم... العلم نور والجهل ظلام ....
    2
    • النورس الأسود

      صدقتِ نسرين . . حفظك الله . . ما شاء الله عنك . . كم أنا مسرورٌ أنَّ بين أبناء الجيل الحديث من ينظرون إلى المعلمينَ نظرة التقدير هذه . .
      سيكونُ لك شأن كبير . . إن شاء الله . .
      لمَ لا تدونين مذكراتك نسرين ؟ ؟ . . لم حذفت المذكرات التي كانت على حسابك ؟ . . لاحظت ذلك . .
      أرجو أن كل شيءٍ بخيرٍ معك . .
      إذا احتجتِ مساعدةً في مادّة اللغة العربيّة . . سأكونُ مسرورًا بمساعدتك . .
      0
  • ماريه زبيري

    التدريس صعب حقا ، خاصة في هذا العصر ، وفقك الله
    1
    • النورس الأسود

      كيف حالك أختي ماريّة . .عساكِ بخير ؟ ؟
      صعبةٌ كثيرًا . . وحينما يشكو أحد المعلمينَ يقابل بالديباجة الآتية . . (اصبر فأنتَ مربي أجيال، وصانع قادة المستقبل . . الخ) . . نهلك ولا نلقى إلا القليل من التقدير . . الحمد لله على كل حالٍ أختي ماريّة . .
      1
  • خالد عفان

    شيء يدعو لنتف الشعر من القهر، فلا يمكن لومهم ولا لوم نفسِك اين الخلل! الله اعلم، ربما في الاهل او في الأساس الركيك، جيل الالفين (ليس كلهم) وما بعده لهم تركيبة مختلفة ليس من السهل التعايش والتأقلم معها، قبلهم كل الاجيال كانت متصلة ببعضها فتجد روابط ونقاط مشتركة يمكنهم الاتصال ببعضهم من خلالها، لكن هذا الجيل اشبه بكائنات فضائية علينا اكتشافهم وفك شيفرتهم، اعتقد ان التطور المفرط والسريع في التكنولوجيا والعلم سيسرق الكثير من بساطة الحياة وتواصل الاجيال،
    هل تلعب البوبجي حقاً هههه، هذا اعتراف خطير ربما إن علموا بذلك طلبوا منك اللعب في فريقهم، ربما حينها يمكنك تعليمهم إعراب أعطني قنبلة او مسدس، لا العب اللعبة ولا اعرف محتوياتها
    1
    • النورس الأسود

      حيتان هم يا أستاذ خالد . . حيتان ..
      روى لي أستاذ الحاسوب أنّه لعبَ مع فريقٍ منهم . . فقتلوهُ شرَّ قتلةٍ . . بل كانَ أقلّهم نتيجةً . . وعايروه فيها أثناء الحصّة . . وندم ندمًا شديدًا على ذلك . . حيتان بكلٌ معنى الكلمة في هذه الأمور . . لا تتخيل مدى إتقانهم ؛ لأنّه كما قالوا في القديم . . (إنَّ همّكَ ما أهمّك) . . وهمومهم واضحة . واضحةٌ جدًا. .
      بعدها ضحك أستاذ الحاسوب . . وقال . . هل ترى يا أستاذ كيف يتغلّبُ التلميذُ على أستاذه ؟ . . قلت : إذا فقد أكلنا مجدرة . .
      كنّا مثلهم . . ولكننا لم نكن بهذا الشكل القبيحِ . . كانت لعبة الكونترا تجمعنا . . كنا نتبارى بشكلٍ جميل . كانت الحارة تجتمع . . وكنا نلعبُ اللعب الجماعي الحقيقي . وكرة القدم في الشارع . . نعم أنا من جيل التسعينات العريق . . ولا جرمَ أن مواليد الثمانينات حتى منتصف التسعينات أو أزيد بقليل كما ذكرت . . قد لاقوا من حلاوة الحياةِ الشيء الكثير . . ثم بدات طفرة التكنولوجيا . . فجماعة ال 2000-2007 والذين أدرسهم . . ممسوخون تماماً عن هذه الذكريات الجميلة . .
      كان همّنا أن نختم ماريو .. سبحان الله ! .
      1
  • ربى

    عادي، welcome to the club
    كل يوم أفكر بالاستقالة و ما انفك أعود..
    الفصل الماضي طلبت من طلاب الصف الخامس أن يعددوا أسماء أشكال هندسية، صرخ طالب بحماس : فرجاار بينما تذمر آخر من أنه سبقه للإجابة. .عدت أقول يا حبايبي أشكال مش أدوات، يعني براي؟ مسطرة يا مس؟! ولكم يلعن روما أشكاااااااااااال، صح كرة ! مس انا عرفتها صح كرة..
    خلص ارمي حالي من الشباك اشرفلي
    5
    • النورس الأسود

      شو ؟ Club مين يختي؟ هههه . . لالا بديش .. ستوب اللعبة بطلت ألعب . . متركلكم النادي كلو . .هههه
      يا الله فرطت ضحك. . لسا انتوا المسّات وضعكم أسخم من وضعنا الله يعينكم . . مش عارفين الأشكال الهندسية ؟ . . والله يا مس ربى مش عارفين يقروا عندي . . مش عارفين يكتبوا الاسم على الورقة . . (واءل ، رئوف ، زايد) . . لسا لو أورجيك التعبير بس بدي أشغلك تيجي تلطمي معي.. أنا بلطم وبس أتعب امسكي يدي وخليهم يلطموا
      مسة الانجليزي المسكينة عشنها قصيرة كانوا يهجموا عليها صف سادس ويصيروا يلعبوا فيها . . مرة فتت لقيت هيك المنظر بلشت فيها ضرب . .
      المشكلة يا مس إني مش لاقي طريقة أتواصل فيها معكم . . يعني فش طريقة (كان فش وخلص) . . شو بدي أحكي معاهم هذول ؟ . . كيف بدي أقنع الولد . . إنه يا حبيبي يا روحي تعال ادرسلك شوي . . بكرة بتطبل بالتوجيهي . .منتا عاهة شو رح يطلع منك . . وبعدها بتصير تولول وتقول يا ريت درست وأنا بالمدرسة . . بعدين إنو هاذول دافعين . . يعني يفترض مهتمين . . لكن بالعكس . . اللي بتشوفيه إن أكبر هم الطالب . . يا أستاذ أخذ برايتي . . سرق قلمي . أخذ مسطرتي . . خربشلي على الدرسي . . يزم روحوا اقلبوا وجوهكوا احسنلكوا
      الحق مش عالطلاب بس . . الحق على أهالي اليوم . . مرة كنت بتصل مع الأهالي . . وكمان صارت معي يوم اجتماع أولياء الأمور . . بحكي للأهالي بتتابعوا ابنكم بس يرجع من المدرسة ؟ بتدرسوه ؟ بتراجعوله ؟ . . يعني اليوم أخذ هيك هيك هيك . . راجعتوله . . لإنه المرادة تراكمية بزبطش تتراجع يوم الامتحان . .
      ولا واحد من أولياء الأمور الأمور بقلي . .
      ليش إحنا دافعين مشان ندرّسه ؟ ؟ . . كنت بدي أحكيله: ليش يخوي شو رأيك أجيلك عالبيت كمان أدرسه ؟ ولا وبنيملك اياه وبنام جنبه بدفيلك اياه مشان ما يبرد بالليل ؟ ..قسمًا بالله خافف عقلي من بعض الأهالي . . قال خليه يتعلم . . إحنا محداش درسنا وهم خليهم هيك . . يعني اللي عملوه فيكم أهاليكم بيطلع في الولاد كمان ؟ ؟
      ستي . . ولا ترمي حالك من الشباك ولا عبالك (بتوقعيلك ع طالب وبتكسر وبتتلبسيه وبتظلي عايشة فش فيك إشي . ههههه) . . حياة بدها تمشي . . المشكلة لا طلاب راحميننا . . ولا إدارة راحميتنا . . الكل بده يطلع شغلات يعلق عليها . .
      وكما قال الشاعر . .
      يلعن روما . . يلعن طعطع
      صبر الواحد . . بطل ينفع . .
      1
      • ربى

        كأنك جديد عالمهنة؟ بعدين أيا صفوف بتدرس؟
        أنا يعطي من خامس ل 11 بس كل مرحلة و الها أسلوبها يعني الصغار لازم تدخل قالب بوزك اول الحصة و بعدين ارخي شوي..الكبار غير بس عادة بيجوا بالكلام مش بالضرب
        ..و دايما دفتر العلامات بايدك و نقص الله لا يقيمهم. .
        انا عندي مشاكل نوع تاني باعتبار بعطي مادة فن فبجوا حضراتهم مصيفين عالصف و كتير أهل ما بهتموا يجيبوا مواد و طبعا ما في مادة فبصفي لازم الاقي طريقة اشغل المناحيس بلاش يشتغلوا في فمثلاً دايما بفتش عالمواد على العلامات و الي يشارك مواده يعطيه علامه..و بعدين حاول ما تبعد عن طاولتك كتير يعني قلل قد ما بقدر انك تلف بين الدروج. .المشكلة عندي لازم فعلا اشغلهم و الا بجلطوني
        في طلاب و لا فارقة معهم من مرة بس طالما ما بسووا فوضى بطنش و انت كمان. .يعني الي يشتغل أهلا و سهلا الي بدوش بلاش بس طبعا بأخد صفر بس انه خلال الحصة ما رح اتعب حالي انه يشتغل معي..طالما قاعد محله و مش عامل فوضى و لا عبالي و انت سوي نفس الشي ما تحر حالك عليهم اذا أهاليهم مش سائلين ليش مقطع حالك. .نبه اول مرة تاني مرة و خلص. .مش رح تركبلهم عقول. .
        طبعا الأهالي هون نفس النمر غالبا و إذا بيجوا بيجوا يشكو علينا. .
        أحلى اشي اجت مشرفتي تالت يوم دوام فاهم شو يعني تالت يوم يعني لسا يقول بسم الله بس والله انا ما فرقت معي أعطيت الحصة و انبهرت مع أنه بمواد بسيطة و مش الكل جايب باعتبار لسا جديد داومو. .
        المهم متحرش حالك كتير عالفاضي لانو و شد بس عالي حاسس فيه أمل منه بس..يعطيكي العافية يا استاذ
        1
        • النورس الأسود

          الله يعافيكِ يا مس ربى . . اه والله جديد . . بس بديش أسميها مهنة . بدي أسمي حالي جديد على المسلخ . . أو جديد عالزنزانة .
          صفوفي يا مس . سادس، سابع، ثامن، تاسع. . ورح آخذ السنة الجاي أول ثانوي أو توجيهي .
          كلامك صحيح . . يمكن وحدة من أكثر الشغلات اللي كنت اعاني منها هي لما كانت تكون عندي حصتين ورا بعض من التاسع . . للسادس . . بحس إني خبطت من فوق لتحت خبطة وحدة . . كنت أحكي بمستوى . وهسا بدي أتحول لمستوى ثاني تمامًا . . هالشي كثير أزعجني . .
          بدي أجرب طريقة اللامبالاة هاي . . بس بتعرفي البعض بفسرها إنه هي الاستاذ مطقعلنا . . فإحنا بنلعب . . تدريس الاولاد كثير أصعب من تدريس البنات يا مس ربى . .
          وصحيح كلامك . . إشغال الطالب بأي إشي . . والله لو بلعب بمناخيره . . المهم ينشغل عني . . أو بالمادة هالشيء أفضل شيء ممكن يصير
          بتعرفي ؟ ؟ . . وك مرة صار نشاط عنا بالمدرسة . . المهم قررنا نروح الاولاد بدري . . واتصلنا بالاهالي . ز الاهالي صاروا يلطموا . . شو بدنا نعمللهم هسا . . بجننونا . . إحنا يا دوب نريح راسنا شوي بالوقت اللي بكونوا فيه بالمدرسة . . حسيت إنه الولد لمّا يرجع عالدار بعمل كارثة . . بتحسيه قنبلة موقوته رموها علينا . . وإحنا بس يخلص دوامنا . . بنرمي نفس القنبلة عليهم . . وأبصر عند مين تتجر . . أبصر . .
          مسة الفن اللي عنا . . كانت تتغلب . . والله يا مس ربى كانوا يعجبوا عليها . . يلعبوا فطبل بحصتها . . يصيروا يرموا ع بعض دروج وكراسي . . فش احترام يا مس فش احترام . . حصّة الفن مش أقل من بقية الحصص . . العلم واحد ما فيه شيء أقل أهمية من إشي . بس إحنا مع شديد الاسف . . الاهالي زارعين عنا . إنه يلا ادرس رياضيات كويس . . وفيزيا وكيميا . . وبالاخر شو بدك تطلع يابا ؟ ؟ . . بدي أطلع طيّار يابا ؟ ؟ . . طيارة تطلع عليك انت وابوك . . يا زلمة قرفتوني جلدي . .
          وزي ما حكيتي مس . . هسا عنا المدرسة . . والله لو الاستاذ نبي . . لازم تطلع عليه ملاحظات .. مشان يحس دايما إنه عليه نقطة ويظل داير باله . . إنه هي الادارة عندها ملاحظات عني . . وهذا سبب بخلي كثير من معلمي المدارس الخاصة يهجّوا لمدارس الحكومة (زيي يعني ..ههههه) . . او الوكالة . أو يروحوا ع محلات ثانية تقدريهم . . مش تقعدلهم عالنقرة . .
          مشرفتك هاي شو مالها ؟ ؟ يعني مش منطق هيك !!. . شغل فرض العضلات عالخريجين الجداد . . جربته الفصل الماضي . . بس عملت معم مشاكل كثير . . والحمد لله . . آخر مشكلة قلت للمدير . .(اللي مفكر حاله رح يحرمني من رزقتي . . الرزق بيد رب العالمين مش بيد البني آدم الضعيف) . . أنا بخافش من حدا دام أنا بعمل قدرتي واستطاعتي يا مس . .
          دوامكم يوم الأحد ؟ ؟ . . داومتم ولا لسا ؟ ؟ . . الله يعطيك العافية يا مس. . ويجعل كل تعبك في ميزان حسناتك . . جهدك مشكور والله . . وفخور بجود معلم حريص مثلك . . الله يرضى عنك ويبعد عنك كل حدا بده يسببلك أذى ..
          1
          • ربى

            درّست صفوف ذكور في بداية شغلي قبل كم سنة و يا عيني على التجربة هه، اسم الله عليهم شباب طولي مرتين، طبعاً مش مستعدة أتعب حالي لا بعلي صوتي ولا بحرج حد أو بغلط أو بضرب حد..بس إذا سووا فوضى كنت أروح للنائب أقوله تعااااااال شوف المناحيس ينتفهم و أنا أطلع :]
            ذكرتني بمرة كنت على صف سادس و الحصة فوضى و مش سائلين و عصبت إنه بس قلت خلص بمشيها و بعدها حصة على صف سابع و برضه نفس الإشي و في ولد زنخ كتير و ما بنطاق ضل يتهبل، طلعت من الحصة و بلا إحم ولا دستور على المدير قلتله شو الدعوى بعدين مع هالشغلة فكرت رح أشتغل بالتدريس طلعت أشتغل قاضي بين هالولاد أخد برايتي و اخد محايتي و سب عإمي شوو القصة و بعدين! صار يقولي شو يعني، قلتله مش راجعتلكو عالمدرسة خلاااص -طبعاً كانلي أول شهر بادية بس يعني يااا دوب ودوني عمدرسة مراهقين مجانين- المهم سحبت حالي و طلعت من عند المدير إنه خلص بديش أكمل، و بشوفني النائب و يجي ركض ويقولي شو صار اهدي عادي الي بدك اياه بيصير، قلتله شو و بعدين شيبوني هالمناحيس، ووالله راحلهم شل أملهم، و روّح الصف الي كنت عليه سابعة، أجو الولاد و أنا واقفة مع النائب قال ليش ما في حصة اليوم بقولهم شو مزعلين المس، ما حكو ولا كلمة و حسو بالذنب، تاني يوم غبت لإنهم عنجد تعبولي أعصابي و بعدين كملت دوامي لإنه كان فترة مؤقتة، صحيح إنه الولاد مش طبيعين إلي بتهبل إلي بده يصاحبني إلي مفكرلي حالو عنتر زمانه و الوضع بضحك بس كانت الإدارة بجد واقفة مع المعلمات كتير حتى الأساتذة -معظمهم- كانوا محترمين من غير ما نطلب يساعدوني في الطلاب..و هلق لسا بدرس طلاب ذكور بس أكبر صف ذكور سادس فمش هالإشي زي قبل، بس البنات إلهم كمان متفكرش إنه الوضع أسهل، على قد ما الذكور مجانين و عنيفين استمتعت بالتعامل معهم كتييييييير أكتر من البنات، البنات غالباً خبيثات و ممكن يعملو مشكلة من نظرة و تعمل الوحدة حالها تعبت نفسياً و نقعد نساير بهالشعب المختل..هي مهنة صعبة جداً للأمانة و الناس بستقلوا أديش تدريس الفن صعب، خاصة إنه نظرة الناس إله مادة و السلام و ما في كتاب فالحصة نفسها متعبة جداً ما بتخلص إلا و انقطم ظهري و أنا بتبع للطلاب بالنشاط..طبعاً المعلمين الي ما الهم بالفن أو الرياضة ما بعرفوا قديش التعب بالحصة...تخيل بس إنك كل حصصك لازم تكون لامنهجية و كلها نشاطات و الطلاب هايجين خلقة الله و مع هيك بدك تضبطهم و توصلللهم علومة و يشتغلو معك و يتركو المكان نظيف و يكون الشغل مرتب و خرج إنه ينعرض...
            غير إنهم شلوني مسابقات واللع العظيم بوصلو دبل مع بعض و إشي بوصل قبل ما أخلص إلي قبلو و طبعاً المدرا بكييييييييفو عهيك إشي إنه ياي أجت فرصة نلمع اسم المدرسة و ناخد مركز بإشي و طبعاً الطلاب عايفين حالهم من المسابقات و منصير نترجى فيهم من شان الله شاركو و بنحطلكم نشاط و لسا بسلمو الشغل بعد ما أشيب و لسااا بده تعديل و ينحط بطريقة معين و خد تيليفونات و تنسيق و هيك و يا بتزبط يا ما بتزبط و طبعاً هادا شغل عجنب غير الحصص الي علي و غير الفوضى إلى أنا فيها طالبة جاي طالبة رايحة شو أعمل بهادا و شو أعدل هون فبصفي لا بتريح بخمس دقايق ولا عصرونة و أنا بتبع عالشغل..بس بالنهاية الصراحة بنام وأنا مطمنة إني بسوي الي علي و بشتغل صح حتى لو ما عجبهم، بس بالغالب المدرا رضيانين فالحمد لله على كل حال
            المهم امغط روحك لآخر نفس لانه هالشغلة ما بتجي غير هيك..
            1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق