رحلة في ترحال..

||Frida

||Frida

بتاريخ نشرت

إنها تمطر بالخارج وتمطر صمتا معي، أُكثِر من الالتفات، أقلّب بين الزوايا، لا ذكريات تتناسل على الرصيف الجديد، الغربة هنا قاتمة جدا، إلى حدٍّ بعيد تشبه السماء الرمادية الباكية..
بالداخل، المكان يعجّ بدخان الوحدة الخانق، مقهى أفكاري تسوّره الفوضى رغم أن النظافة منه تفوح كزينة الأعياد، وكأنه للتو مدهون، و جوع، جوعٌ مقيت للإنسانية، أرفسه تارةً ومرّةً أشفق عليه فما هو المدان..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق