الصباح الذي أحب

الصباح الذي أحب

آمال آل محمد

آمال آل محمد

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

الصباح الذي أحب: صباح ممزوج بالقوة الهادئة. كهذا الشروق على الكون ولكن بهدوء واتساع أكبر مما نتخيل..

صوت لطيف كأصوات العصافير، نبتة تنتظر رعايتك وسقايتك، وجه مبتسم وعقل صافي وقلب راضٍ؛ 

هذا هو إحدى صباحاتي.


مدونة لطيفة اكتشفتها اليوم. 

كل الحب للتدوين والمدونين   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق