نور اليقين

نور اليقين

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

لاأدري ماهذا الكم الهائل من الانانية ...ألم يكفي أنني  أحتويت الجميع وكنت  جدارا وسندا لكم ولمشاكلكم وحتى التافهة منها أصت لها باهتمام شديد وكان علي ايجاد الحل ككل مرة طبعا   

حسنا ..ألم يكن  هدا كافيا حتى أستند عليكم الأن ...لا اريد مساعدة ولا اريد دعما ..أريد من يكون بجانبي ...لاأشعر بالخوف ..ولكن سلوك  هذا الطريق لوحدي موحش للغاية 

حتى أمي ..حتى أخي ...حتى صديقاتي ..قريبي وبعيدي 

كلهم تخلوا البعض قال ان الله لا يبتلي هدا الكم الهائل لنفس الشخص الا اذا كان قد فعل الكبائر في الخفاء 

والبعض قال ...انت سبب كل  مشاكلك وككل مرة لماذا انت بذات وليس غيرك 

وامي قالت بوجه الخصوص لي كلمات  حفرت في ذهني  وهي تخاطب ربها في الخفاء 'ماذا فعلت ياالله لتبتليني ببنت كهذه'

     لاأعلم حقا ياأمي 

الا أنني أوقن أنني ماذا فعلت حتى الان في حياتي   حتى يحبني الله بهذا القدر ...ويسحبكم مني ويجردكم من قلبي الممتلئ بكم ويتركه فارغا الا من سواه

فسبحان الذي أغنناني بفضله عمن سواه ..وهو الحي  الذي لايموت  ...والصبور ليصبر علي.... الغفور ليغفر زلاتي  ...والشافي ليشفي مرضي ...والرزاق فيرزقني ولا أذل اليكم .....والجبار ليجبر انكساري منكم   

فله الحمد حتى يبلغ الحمد منتهاه   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق