افتقدته ...!!

افتقدته ...!!

نور اليقين

نور اليقين

بتاريخ نشرت

حسنا بالرغم من نضجي  وتقدمي في السن الا  انه مازال تثير  غيرتي  مشاهدة الاطفال ممسكين باطراف اصابع ابائهم ... يشدون على اصابعهم كانهم حبلهم الوحيد للنجاة ...الابتسامة على وجوههم الصغيرة وكانهم يملكون كل العالم ..عن كمية الفخر  والتبختر في مشيتهم   انظر اليهم  بل اطيل النظر ودون قصد ..    أعلم كم أن هدا طفولي ..الا انني اجد نفسي احمقل في خصوصياتهم ولاحق لي في  ذلك اعلم   

انه فقط شعور غريب  ان ترى امامك ما أضعته ! ان تتمنى لو كنت مكان  الطفل ولو لثانية ان تنطق تلك الكلمة بكاامل حروفهاااا 

ههههه حسنا من المضحك  ان يغار الناضج من الطفل ..الا انني  اصرح لنفسي حق الغيرة في هاته المواطن   

الشئ الغريب  هنا انه دائما وككل مرة تسلسل تلك الدمعة من عيني  فأصبح أكابد حتى لا تنهمر ما تبقت ..انه شعور بالحرقة 

فقط في هاته اللحظة ادرك كم تجاوزت لوحدي ..كم حاربت  وجرحت لانني دون درع ..وكم سقطت لاني لم  اجد سند ..

اه رحماك ابي !!!

لاأدري ماكل هذا الالم ..فهل يستطيع المرء ن يحب من لم يره من قبل ...فقدته قبل ولادتي فلماذا طيفه يرافقني في كل مكان 

لماذا هدا الفراغ العظيم بالرغم انه لم يملئ يوما


لماذا كل هدا الشوق  ومقلتاي لم تره قط 

صبرا جميلا والله المستعان   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق