تجاربكم مع عملية الإحليل التحتي

Dody

Dody

بتاريخ نشرت

تجاربكم مع عملية الإحليل التحتي وهي من العمليات البسيطة نسبيًا للطبيب المختص ولكن يفضل الأطباء أن يتم إجراء عملية الإحليل التحتي في عمر مبكر حيث أن استمرار وجود الإحليل التحتي يمثل توقيت مناسب للإصابة بالالتهابات في المجاري البولية.

تجاربكم مع عملية الإحليل التحتي

عملية الإحليل التحتي عبارة عن عملية جراحية يتم إجرائها في حالة ولادة جنين ذكر مع وجود فتحة البول في موقع ليس موقعها الطبيعي وهذا يعتبر عيب خلقي من الممكن أن يتم ملاحظته أثناء فترة الحمل ما بين 8-14 أسبوع لأن هذه الفترة هي الفترة التي يتكون فيها الإحليل لدى الجنين الذكر.

أنواع حالات الإحليل التحتي

  • درجة كبيرة.

  • درجة متوسطة.

  • درجة صغيرة.

أسباب الإصابة بالإحليل التحتي

  • جينات وراثية.

  • أدوية تم تناولها أثناء فترة الحمل.

  • الأمهات اللاتي يعانين من السمنة المفرطة أو الوزن الزائد.

  • بعض العلاجات الهرمونية للمرأة الحامل.

  • سن المرأة الحامل خاصة بعد عمر 35 عام.

  • الولادة المبكرة.

  • التدخين بجميع أنواعه.

  • وجود إصابة لدى المرأة الحامل بمرض السكري قبل بداية الحمل.

  • تعرض المرأة الحامل للمبيدات الحشرية.

مضاعفات الإصابة بالإحليل التحتي

  • عدم قدرة الرضيع الذكر على التبول بشكل طبيعي.

  • ضعف تصريف المثانة.

  • وجود خلل في وظائف الكلى الحيوية.

  • عدم تدفق البول بخط طبيعي.

طرق علاج الإحليل التحتي

  • إعادة موقع فتحة الإحليل لموقعها الطبيعي.

  • التشخيص المبكر تحت إشراف الطبيب المختص.

  • المتابعة مع طبيب المسالك البولية بشكل دائم للتأكد من شفاء الطفل لعدم حدوث مضاعفات فيما بعد.

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا نبذة مختصرة عن تجاربكم مع عملية الإحليل التحتي وأنواع الإصابة بالإحليل التحتي وكيفية التشخيص وتوقيت الشخيص ومضاعفات وطرق العلاج لحالات الإحليل التحتي. تواصل مع دكتور محمد فتحي

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق