أكمام مشتعلة

أكمام مشتعلة

رمزة

رمزة

غرابة تشعر بالغرابة، بتاريخ نشرت

قصة اليوم برعاية ايليزابيث باثو... الرائعة كريستينا اغويلارا ( أو شيء من هذا القبيل...) Hurt

  بقدر ما يبدو العنوان مثيرا للاهتمام فإن هذا الأسبوع كغيره رتيب و خانق، الازدحام نفسه على الساعة الثانية عشر، الغواط البشري نفسه في السجن ( أو المدرسة) و الأهم الأشخاص أنفسهم، فقط وجوه مختلفة، ياااه على عمق المعاني... محيت تلك الحكمة الرائعة التي خربشتها على الجدار العام السابق (في الواقع ما زالت مقروءة تحت الطلاء الأبيض نوعا ما و هي تبدو مكرنجة لأقصى الحدود.)

    تذكرت تلك الليلة البيضاء التي استحوذ شعري فيها على تفكيري، كيف أنه بمجرد أن يرزقك الله شعرا ناعما مرغوبا من الكثيرين يصبح واجبا عليك أن تعتني به ليطول أكثر حتى يتأرجح فيه يوجين الخاص بك و كيف أنه من الغبي قص شعر جميل كهذا. بالطبع بما أني أنا و بعد أسبوع من تلك الليلة قررت جز شعري لكي أصبح فتاة تمبلر الغلامية النمطية... حدث كل هذا العام الماضي و شعري قد طال ليصبح بالشكل الذي أحبه و صرت أستطيع التظاهر بأني بطل انمي شوجو D: 

   لكن هناك أكثر: نظارات جديدة... لا يوجد شيء يحمسني للاستمرار مع هذه الحياة كالنظارات و الرياضيات، و اللازانيا، و الشوكولاه، و اللوز و الكثير الكثير، الأمر يستحق نوعا ما في النهاية.





   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق