كيف يتم تشخيص حالات السمنة

elsobky

elsobky

بتاريخ نشرت

السمنة من أمراض العصر التي لها مضاعفات خطيرة على حياة مريضها ولذا من الضروري التشخيص السريع لهذا المرض والبدء في العلاج المبكر قبل التعرض لأي مشكلة صحية.

لتشخيص السِمْنَة، سيبدأ طبيب علاج السمنة  بإجراء الفحص البدني وينصح بإجراء بعض الاختبارات

تشمل هذه الفحوصات والاختبارات عامةً ما يلي:

من المهم للطبيب أن يتعرف على تاريخك المرضي السابق. قد يراجع طبيبك تاريخ وزنك، و الطرق المختلفة لإنقاص الوزن التي اتبعتها ، وكذلك عادات ممارسة النشاط البدني والتمارين الرياضية.

من الضروري أيضاً التعرف على أنماط تناول الطعام والتحكم في الشهية، والحالات الأخرى التي أصبت بها، والأدوية التي تتناولها، ومستويات التوتر، والمشكلات الصحية التي تعاني منها، يمكن ان يراجع طبيبك أيضًا التاريخ الصحي لعائلتك لمعرفة إذا ما كنت عُرضة للإصابة بأمراض معنية.

ستم عمل فحص بدني عام. يشمل هذا قياس طولك؛ وفحص علاماتك الحيوية مثل معدل نبض القلب وضغط الدم والحرارة؛ والاستماع إلى قلبك و رئتيك؛ وفحص بطنك.

سيقوم الطبيب بحساب مؤشر كتلة الجسم. عندما يصل مؤشر كتلة الجسم إلى 30 أو أعلى، فإن ذلك يعد مؤشرا على الإصابة بالسِمْنَة. وإذا كان أعلى من 30 فإن ذلك يزيد من تعرضك للمخاطر الصحية بدرجة أكبر. 

من المهم جدا فحص مؤشر كتلة الجسم مرة سنويًّا على الأقل؛ حيث قد يفيد ذلك في الحد من المخاطر المحتملة على حالتك الصحية العامة والعلاجات التي قد تكون مناسبة.

من الإجراءات المتبعة أضاً قياس محيط الخصر. قد تزيد الدهون المخزنة حول خصرك، والتي تعرف أحيانًا الدهون الحشوية أو دهون البطن، من خطورة الإصابة بأمراض القلب والسكري. 

السيدات اللاتي يتجاوز قياس محيط خصرهن 35 بوصة (89 سم) والرجال الذين يتجاوز قياس خصرهم 40 بوصة (102 سم) يمكن أن يتعرضوا لمضاعفات ومشكلات صحية أكثر من الأشخاص الذين لديهم قياس محيط خصر أصغر. وكما هو الحال في التحقق من مؤشر كتلة الجسم، يجب قياس محيط الخصر مرة سنويًّا على الأقل.

من المهم أيضاً التحقق من المشكلات الصحية الأخرى. إذا كنت تعاني من مشكلات صحية معروفة، فسيقيِّمها الطبيب المعالج. سيتحقَّق الطبيب أيضًا من المشكلات الصحية المحتملة الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري. قد ينصحك طبيبك أيضًا بإجراء فحوصات محددة للقلب، مثل تخطيط كهربية القلب.

سوف يتم إجراء الكثير من اختبارات الدم. حيث يعتمد تحديد الاختبارات التي تقوم بإجرائها على صحتك وعوامل الخطر وأي أعراض تشعر بها حاليًا. 

يمكن أن تتضمن اختبارات الدم اختبار مستوى الكوليسترول، واختبارات وظائف الكبد، واختبار مستوى الغلوكوز أثناء الصيام، واختبار الغدة الدرقية، وغيرها من الاختبارات.

بعد التأكد من إصابتك بالسمنة يتم تحديد العلاج المناسب لحالتك من ثلاث اختيارات

1- الرياضة والحميات الغذائية.

2- جراحات السمنة

3- النظم الغير جراحية مثل كبسولة المعدة وبالون المعدة

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق