لم أكتفي

TAAM

TAAM

إحراج تشعر بالإحراج، بتاريخ نشرت
بونجور,
ماذا عن الجرائد؟ من يقرأ الصُحف, أو متى بدأ كُل هذا! 

حتى أنا لا أعلم متى أو كيف ولكن أعتقد أن اهتمامي بدأ في الثانوية وما أقصِد به القِراءة تحديداً الكُتب, لم أصل بَعد للجرائِد .. بدأ كل هذا في السنة الأولى من الثَانوية والتي تُعتبر من اللحظات الصادِمة في حياتي حتى الآن, ولكن لماذا ؟ هذا لأني لم أرى كِتاباً .. لا أمزح يا سادة, يا للسخرية نَعم رأيت ولكن كانت كُتبي الدِراسية فقط .. أمر مُحزن صحيح, لأني بِالفعل بكيت ..وكنت أتسائل وقتها ماذا كُنت أفعل في حياتي حتى الآن؟ .. لا زلت في الخامسة عشر من عمري .. أصررت على والدي أن يشتروا كِتابًا لي, زميلة لي أرتني إياه .. قِراءته كانت جحيمًا, وسيبقى هكذا. ولم أكتفي بعدها من الكتب قط. 

وبعد الثانوية تماماً بدأت بقِراءة الجرائد, أحببتها ولازلت أحتفظ ببعض القصاصات للمقالات المفضَلة لدي لهدفِ ما. أعتقد أنِ الوحيدة التي تقرأ الجرائِد ؟ أتسائل لماذا سُميت بالجرائد! ماذا عن الصُحف؟. 

رُبما قد يتسائل البعض ماذا كُنت أفعل طوال الخامسة عشر سنة ! هانا مونتانا, جيري النسخة الجديدة, الدِيجتال, سلاحِف النينجا, الساعة الثاَمنة ل إم بي سي 3, الجاسوسات, أتوميك بيتي, مارتن ميستري ... لا أعتقد أنِ سأنتهي.

 

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق