رُبما قليلاً

TAAM

TAAM

بتاريخ نشرت

الإلتزام في فِعل أمراً جِدا صعب ويحتاج منك الصبر رُبما والإبقاء على حماسِك , ولا أعلم بَعدها ما التالي, لذا أترك هذا لك 

مثل: ممارسة الرياضة لنِصف ساعة, وتنظيم وقتك مابين المُذاكرة والقِراءة ومشاهدة التِلفاز أو لعِب الشطرنج , تَعلم لُغةٍ ما مِثل الفرنسية أو كِتابة يومياتي حتى ثلاثة أشهر متواصِلة أو العمل على مشروعٍ ما. 

لطَالما أردت تِلك الحياة المتوازِنة والمِثالية, ولكن لا أستطيع أنا لست بأنا, كالإستيقاظ مبكِراً تناول الإفطار ,ممارسة الرِياضة, قراءة كِتاب ما,وهذا لا يعني أن لم أجرِبها ولكنها تنتهي بعد يَومان وحتى لا أبالغ, تنتهي حقيقةً قبل أن تُكمل شهراً. لا أكره هذا الجُزء من تِلك اللحظات ولكن أنا لا أحب الرُوتين المتكرر, لذا لا أستطيع أن أبتعِد عن الفَوضى .. لايعني أني لا أفرش أسناني دائماً .. ولا يعني أني فوضاوية قط, ولكن رُبما قليلاً!

و لطالما كانت لدي تِلك المشُكِلة وهي التَعامل مع الضغوط فقط لأني أجيد فعل أمرٍ ما وخاصَة عندما تتراكم علي, أو تِلك الطَلبات الأنانية التي تظهر قَبل الحدث بيومين أو لا تَبتعد عن إسبوع, فأرفضَها تماماً فقط لأن الأمر قَد ينعكس على دِراستي لإختبار مهِم في نَفس الإسبوع, ولا تنتهي ابدأ, ولا أعتقد أنها ستنتهي. لا أستطيع الجَمع بين العَمل لأنشطة نادي مثلاً أو العمل بشكِل عام والدِراسة ابداً, فأستمتع بالرفض تماماً.

التعليقات

  • love momb

    بالفعل النفس لاترغب بالالتزام، لكن لابد من ارغامها وإلا لن نصل لشئ في هذة الحياة
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق