حتى الجَحِيم

TAAM

TAAM

حزن تشعر بالحزن، بتاريخ نشرت

ماذا يعني أن تتخلى عَن مهَارة تَبرع فيها أو موهِبة تَملكها فقط لأن الزمان لَم يكن مناسِباً لك ولا المكان أيضاً.تسمع عِبارات المديح اللطِيفة تلك بل تشجعك على الاستمرار في قَلبك ولكن .. 

كَلِمَة (ولكن) عليها اللعنة ماهي إلا لَحظة تُدمر عَملك وجهدك وهِراءك. أتمنى من يقرأ الآن أن يَستمِر فيما يَملك من موهِبة أو مهارة الغِناء أو كِتابتها, الرقص, الرَسم بل ويتَدرب عليها ورُبما الشَطرنج أي شيء حَرفياً فقط لا تتوقف عن فِعله.

لا أرغب بأن تَكُون يومياتي مِفتاح أسراري. وَلَكِن أرغب بأن أخبِر الْجَمِيع الملل واللاشيء أكبر عَدُو للنَفس، الرُّوح بل حَياتك وعدم فِعل أي شيء أمر فضيع للغاية حتى الجحيم. 

أن تَعْمل لشيء وتجتهِد لأمر ما مختلف. نحب أن نتميز ويغمرنا الْمَدِيح والكَلِمات اللطيفة وأقصاه من تَشجيع و شعور لَطِيف بالإهتمام فيما نَفعل ونَجتهِد فيه والإطلاع على مستقبلنا مع ما نُحب.  

كفى بتِلك التعليقات وما اعتدنا على الإخبار بِه, لا يجوز , أو حراماً انها لا تَخدُم عَلى الإطلاق ولا توجِّه قَريبك صَديقك بشَكل صحيح، أنتَ تقتُل دُون أي وعيًا ( أو وعيٍ لا أعلم ما السِياق المناسِب هُنَا نحوياً أ صحيح؟ ) منك. 

سَيعاقِبك الله!! النار إحرقها !! أين وصلنا جميعاً؟ 


إما أن تَعْرِف جَمال الْحَدِيث وأدبِه وإلا أن ... أي لا تُكمل حَديثك بعدها إكتفي فقط بالتشجيع , ولا تتفوه ب(لكن), تَعْلَم كيف تنصح أو التَحدُث كامِلاً أو

أن تصمُت وإلى آخره ... 





التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق