عادة أخرى

TAAM

TAAM

رضا تشعر بالرضا، بتاريخ نشرت


بما أن بدأت في الأمس "عجباً عجاب" عن عادتي السيئة في القِراءة, لما لا أكمل وأسرد لَكم بعض الإعتقادات بجانب الوقوف عن القراءة صحيح بالمناسبة أود أن أقول: بدأ هذا الأمر مع كِتاب زنزانة لسلمان العودة كي لا أنسى. 

أحب مشاركَة الآخرين ولا أعتقد بأنها عادة سيئة على الإطلاق بل أحبِها وهي تَصوير بَعض القِراءات ومشاركتها مع أصدِقائي أو زملائي في مواقِع التواصِل الإجتماعي أو الإحتفاظ بِها لنفسي ولدي مجموعة لا بأس بِها في جِهازي, نِظام لا أعلم حتى أنا متى بدأت فِي ه.

لا يقع على الكُتب فحسب وإنما المقالات التي أقرئها أون لاين, أو في الجَرائِد. المصَادِر متعددة ولكن حُب المشاركة يدفَع بِي.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق