فرِحت لأبي

TAAM

TAAM

حب تشعر بالحب، بتاريخ نشرت

عِيد أضحى مبارك جميعاً ✨

كنت متحمسة للغاية (مستوى آخر تماماً) فجراً لأصلي صلاة العِيد وضعت المكياج ولبست لباس العِيد بالإضافة إلى العبائة وأنا أنتظِر أبي أن يستيقظ بجانِب إخوتى حتى قال لي أبي .. 

أننا تأخرنا كل هذا في السادسة إلا عشراً، طبعاً صُدمت وحقِدت على إخوتي !! وضعت الجمر على النار (أعشق رائحة البخُور)  

حتى شَعرت الآن في هذه اللحظة بالنوم والتعب !! وأبي يناديني بجانِب إخوتي لأساعدهم في ذبح الأضحية أبي كبير السِن لهذا السبب وطبعاً حمل الأضحية احتاج إلى أربعة أشخاص كُلُّنا صِغار البنية أي نحاف (نحيلين) وهنا كُنت أمثِّل أمي في إلقاء الأوامِر  على آخوتي لأني على مَعرفة .. أمي متعبة قليلاً.  

عَلِيك الغداء ظُهراً يا فاطِمَة لدَي ضيُوف (أصدقاء عُمر ) هذا ما أخبرني أَبِي وطَلب مني منذ الأمس. 


لم أستطِع النوم بعدها حتى عَصر العِيد بل سقِطت عصراً على الأرض مِن التعب بعد أكِل الغداء كان لذيذاً وَلَكِن لم أشعر بِه أبداً لم أستمتِع حتى أنِي جددت المكياج لنخرج أنا وعائلتي لزيارة الأقرباء وَلَكِن لم نستطِع !! كلنا سقطنا أمي وأنا .. أين غُرفتي إشتقت لسريري




فَرحت لأبي !! 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق