مقابلة عمل

عطر منثور

عطر منثور

بتاريخ نشرت

••

من بين طلبات التوظيف ، كان يوجد أمنية غريبه جدآ ، في قائمتها ، أن تكون مصممة ألعاب الكترونية .

¶لا نتوقف عن اللعب لأننا كبرنا ، لقد كبرنا لأننا توقفنا عن اللعب

- جورج برنارد شو¶

*********


الموقع : شركة ناشئة متخصصة بالألعاب 


الساعة : الرابعة عصرا 


المكان : غرفة الاستقبال 


****


صوفيا : متى تنتهي طلبات التقديم 


تارا : لقد أخبرتك مسبقا ،تبقت ساعة عودي لمكانك .


صوفيا : تضرب طاولة الأستقبال بعنف، ثم تقول يوجد قبلي 16 شخص، كيف سيكفي الوقت  لمقابلة الجميع .


تارا (موظفة الاستقبال ) : غالبآ الذين لم يتوفر الوقت لمقابلتهم يعودون غدا 


صوفيا : لقد استأذنت من عملي بصعوبة ، لأكون هنا اليوم لا استطيع الحضور غدآ 


تارا : ربما نستطيع القيام باستثناء من أجلك .


صوفيا : حقآ 


تارا : أسالي الاخرين من تستبدل رقمها معك وتدخلين قبلها 

صوفيا : لن يقبل أحد بمبادلتي  


تارا : لماذا ؟!


صوفيا :لأنهم ينتظرون أيضآ دورهم 


تارا : أذا  ماالذي يجعلك مميزة عن الآخرين ،الآن أصبحتي تعلمين لماذا لاتدخلين قبلهم ، لأن لكل شخص  دوره ، والوقت الذي يستحقه ، ومن أتى قبلك ، أخذ نصيبه من الأنتظار ، عليك الانتظار مثلهم بصمت ،حتى يحين دورك ، أو أرحلي وتعالي بالغد .


صمتت برهة  ثم سالت تارا .

صوفيا : ما الرقم الذي بالداخل الآن 


تارا : سبعة ربما بإمكانك إقناع رقم ثمانيه او تسعه بمبادلته او تنتظري لم يبقى الكثير على وقتك.


وعادت صوفيا  إلى كرسيها بتملل 


****


ما الحياة الا جزء من الألعاب، أين سمعت هذه المقولة .


تمتمت بها فريدة ،وهي ترسم منزلآ بديكورات مختلفة .


بعضها مرعبة ،والأخرى لا، وتبتسم وهي ترسم بخفة يد ،


واجهة زجاجية لمتجر ما بتقنية 3d .


*****


رقم ثمانية ،تصرخ بصوت عال، موظفة الاستقبال .


تقف وتجمع اغراضها ،المتناثرة على الأرض .


صوفيا تركض نحوها وتسألها 


هل نتبادل الارقام 


فريدة : تحتاجين أن تكوني صبورة ، لتكسبي الوظيفة ، فوظيفة ناقد ألعاب ليست مناسبة لك أن لم تمتلكي الصبر .


صوفيا ; كيف عرفتي اني ناقدة العاب 


فريدة : لقد حضرت مقابلة عمل منذ شهرين وكنت متواجده بها أيضا ، أ كنتي تصرخين بصوت عال ان اللعبة غير مناسبة للأطفال بالهاتف ولأنك مغرورة تحدثتي كثيرا عن نفسك وعن مدونتك الشهيرة بتقييم الألعاب . 


صوفيا ; كيف تجرئين على التحدث معي بهذه الطريقة 


فريدة : ليس لدي الوقت بأكمله من أجلك وتتجاهلها وتذهب للداخل .

****


الحياة فعلا جزء من الألعاب صدق أولا تصدق فيمكننا التلاعب بكل شيء كما نريد كما لو كنا نلعب بدمية ما  .

هكذا تمتمت فريدة وهي تحدث نفسها وهي تبتسم


لقد استحقت ذلك

 فالغرور مرض قاتل ،والصمت يزيد من تفاقم أعراضه ،لهذا المواجهة الأولى دائمآ صعبة .


ولقد أحببت ذالك ان اكون اول من يواجهها بغرورها

 فلقد كانت تزعجني بشدة بتنقلاتها المستمره، وتذمرها من الانتظار، ربما استفزازي لها سيجعلها  تتوقف عن التذمر .


****

دخلت المكتب كانت هناك امرأة تجلس خلف الطاولة (هبة) وأخرى تنسخ الأوراق خلف الطابعة ( لورا)


نظرت لها لورا وقالت تفضلي هنا ،وضعي سيرتك الذاتية ،نسخة من شهاداتك، و صوره من بطاقتك الشخصية ،لا أقوم بنسخها لأضيفها إلى أوراقك. 


المرأة خلف المكتب ( هبة ) طلبت منها أن تقترب وسألتها الأسئلة التالية .


لماذا أنتي هنا يا فريدة ، الا تعلمين أننا شركة متخصصة بألعاب الأطفال 


ولم يسبق لنا أن صنعنا أو طورنا لعبة رقمية أو الكترونية وهذه تجربتنا الاولئ في هذا المجال 


فريدة : أعلم ذلك 


هبه : لن ندفع لك كما يجب أو كما يتناسب مع مؤهلاتك فنحن نبرع أكثر مع الألعاب العادية 


فريدة : أعلم ذلك أيضا ولكن أنتم متخصصون في ألعاب الأطفال التي تحاكي الواقع كالمنازل المصغرة والكراسي والمطابخ وهذا الأمر يلهمني لصناعة لعبة الكترونية متميزة. 


لورا : من الجيد حماسك للعمل معنا ولكن لن نستطيع قبولك 


فريدة : لماذا 


لورا : بسبب خبراتك أنها لاتناسب هذا المكان ، لماذا لا تختارين شيئا يناسب مؤهلاتك أكثر .


فريدة : لقد كبرت وأنا أقتني هذه الألعاب ،  


وحينما علمت أنكم تفكرون في إطلاق لعبة رقمية محاكاة للواقع، قررت ان اكون جزء من العمل، كما قمت برسم بعض النماذج من أجل ذلك .


لورا : هل هي معك الان 


فريده : نعم 


لورا : هل يمكن ان تطلعينا عليها 


فريدة : نعم 


هبة : وما اقتراحاتك بالنسبة للألعاب  الإلكترونية القادمة


فريدة : تطبيق يقوم بتحويل المنازل القديمه الى جديده ويستطيع اللاعب تغيير الأثاث والديكور كما يريد 


لورا : توجد مثل هذه الألعاب في تطبيقات مماثلة مثلا


شركة

Crowdstar Inc

لديها تطبيق محاكاة لتصميم المنازل يدعى 

 design home 


و شركة

storm8 studios لديها تطبيق Home design makeover 


وشركة zentertain

لديها تطبيق my home design dream


وجميعها تتشارك في الفكرة ذاتها باختلاف التفاصيل


فريدة : فكرتي مختلفة من خلال لعبي لتلك الالعاب لاحظت بعض الأمور التي تجعل لعبتنا مختلفة 


لورا : مثل ماذا 


فريدة : يمكنك أضافة تصوير المنازل والديكورات للحصول على اقتراحات أفضل 


لورا : لم أفهم 


فريده : نخصص جزء من اللعبة متصل بالنت كالفيس بوك وغيره واللاعب يقوم بتصوير أي مكان أثناء اللعب اونلاين ويسأل الجمهور،

 أثناء اللعب تستطيع الجماهير، إعطاءه بعض الاقتراحات ،او لعب اللعبة، وتصميم ذاك الجزء الذي قام بتصويره، ثم أرسال الصورة للاعب ليقارن بينهم 


لورا : اقتراح جيد ولكن لا يضيف شيء للعبه 

فريدة : لدي اقتراح آخر أيضا


لورا : هل هو فريد من نوعه أن لم يكن كذلك لا نحتاجه 


فريده : حسنآ أنها لعبة عن تصميم المنازل ولكن مختلفة هل سمعتم من قبل بغرفة الهروب 


لورا : أنها غرف موجود على النت او كما يقال عنها بالأفلام، تحمل العديد من الاحاجي والالغاز، وكل ما بحثت عن قطعة من الحل، تقتربي من المخرج أكثر 


هبة : بالضبط كانت توجد افلام ،عن هذا النوع من الالعاب، حيث يحتجز اشخاص داخل غرفه ،وعليهم حل الألغاز واحد تلو الاخر ليخرجوا من الغرفة .


..فريده : ماذا لو جعلنا لعبة تصميم المنزل والديكور، أكثر تشويقا فبعد كل غرفه تقوم بتجهيزها تجد قطعة من الأحجية ترشدك للتحدي القادم .

وكل منزل سيكون أكثر رعبا من المنزل الذي قبله وأكثر تخويفا وتشويقا 


لورا : لكن العابنا موجهة للصغار فقط 


فريده : فلنخصص منها جزء خاص للكبار 


وإذا نجحنا نخصص جزء للاطفال اقل رعبا ومخاطره 


لورا : سأفكر بالأمر شكرا لحضورك أطلبي من السكرتيره ادخال رقم 10 .

¶والآن انتهينا من اللعب و بدأنا نطرق بوابة الجد -

إبراهيم الكوني¶


فريده تبتسم  وتغادر ،وهى تفكر .

متمتمه في نفسها حان الوقت لنلعب ونعمل معا .

#كتابات_قديمه_لي

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق