الاطفال مكانهم المدرسة وليس العمل

الاطفال مكانهم المدرسة وليس العمل

فؤاد المهاوش

فؤاد المهاوش

بتاريخ نشرت

في طريقي إلى عملي أمر من جانب المنطقة الصناعية, وفي الطريق أرى الكثير من العمال الرجال والشباب يذهبون إلى أماكن عملهم في تلك المنطقة الصناعية 

ولكن ما يلفت النظر هو وجود عمال أطفال معهم بأعمار 9-12 سنة, في العطلة الصيفية أرى أن ذلك مناسب ليتعلم الأطفال العمل ومواجهة الحياة وتحمل المسؤوليات 

ولكن الآن بعد أن افتتحت المدارس وبدأ الطلاب دوامهم من المزعج حقاً أن ترى أن هؤلاء الأطفال مازالوا يعملون في مجال الصناعة وقد تركوا الدراسة والمدرسة 

صحيح أن المناهج الدراسية والمدارس قد وصلت إلى مستويات متدنية في الفترة الأخيرة بسبب ما تواجهه البلاد من أزمات 

ولكن مع ذلك تظل الشهادة الدراسية ضرورة من ضروريات الحياة, وتفكير أهالي الأطفال الذين يرسلون أولادهم إلى العمل في هذه السن المبكرة خاطئ لأن الطفل الذي يعمل كعامل عادي بدون أن يرتقي بمستواه العلمي سيظل طوال عمره في مستوى عمله ولن يتمكن من الإرتقاء فيه أبداً 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق