علي وضح حد لهذا

علي وضح حد لهذا

فؤاد المهاوش

فؤاد المهاوش

بتاريخ نشرت

منذ زمن طويل لم أكتب في يومي 

السبب ليس انشغالي بكثرة الأعمال وإنما بطريقة تعاملي مع هذه الأعمال لجعلها تستنزف كل وقتي

في فترة الشهرين الأخيرين بعد أن أنهيت أكبر ضغط عمل أضع نفسي فيه صرت ألتزم بأعمال أخف منها 

ولكن مع ذلك مازلت تأخذ كل وقتي 

أعمل بوظيفة بدوام يومياً منذ الثامنة صباحاً وحتى الثالثة بعد الظهر, بعدها أعود للمنزل أتناول الغداء وأرتاح قليلاً ثم أذهب لمشاهدة بعض الحلقات من مسلسلات مختلفة ثم ما يلبث أن صارت الساعة الثامنة أو التاسعة مساءً لأحاول أن أنهي بعض أعمالي المستقلة التي ينتهي بي الأمر بتأجيلها إلى اليوم التالي

وهكذا أمضي حياتي يومياً    (أوه حقاً, يكفي تذمراً)

أنا أعرف أن كل ما أحتاجه هو ساعتين يومياً من العمل الحر بعد انتهاء الدوام, ولكنني أعجز عن تأمين هاتين الساعتين بسبب أنني استنفذت طاقتي في الدوام,

حسناً يمكنني استغلال أوقات فراغي لأعمل عملي المستقل أثناء الدوام بدون تأثير على انتاجيتي في العمل, لولا ذلك الحاسوب المتخلف الذي أعطوني اياه

ولا يمكنني اصطحاب حاسوبي الشخصي معي بسبب أنه كلفني ثروة وإن أصابه أي مكروه على طريق الذهاب أو العودة قد أفقد عقلي 


الحل الذي لمع برأسي هو اقتناء حاسوب آخر بمواصفات تلبي احتياجات العمل ويكون بسعر اقتصادي لا يسبب لي أي سكتة قلبية أو دماغية في حال أصابه مكروه, وبهذا أنهي جميع أعمالي قبل العودة للمنزل لأعود مرتاح البال وأتفرغ لأسرتي   


التعليقات

  • رياض

    مرحبا بك من جديد ،أظن الحل الأنسب أن تخصص مثلا كل يوم قليل من الوقت مساء من أجل عملك الحر إلى أن تنشأ لك نوع من العادة و الإلتزام ،ففي العمل يمكن أن لا تركز على مشاريعك الأخرى ...أتمنى لك التوفيق
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق