يوجد فئة من الشعب تستحق أن تبقى مدعوسة

فؤاد المهاوش

فؤاد المهاوش

بتاريخ نشرت

تم اجراء مسابقة لتعيين مدرسين بصفة دائمة للمدارس الإبتدائية 

نجح فيها الجميع تقريباً حوالي 15000 مدرس, وشرط التعيين أن يحضروا دورة تدريبية مدتها حوالي 4 أشهر 

البارحة قام "فخامة السيد مدير التربية" بجولة على مراكز التدريب وعندما حضر معظم المدرسين والمدرسات أصابهم الهلع والخوف

فشعبنا هنا يقدس الشخصيات ويصفق لكل ما يتفوهون به 

سألهم هل لديكم أي مشاكل أو ملاحظات أو طلبات, طبعاً الكل سيجاوب بالنفي وبالعكس نشكر لكم رعايتكم وجولتكم ووقتكم 

إلا أن أختي كانت من ضمن المتدربين وقالت له بأنها تواجه مشكلة في الدوام بسبب أولادها الصغار فمن الصعب أن تحضرهم معها ومن الصعب أن تتركم بالمنزل

قام بالتفوه ببعض الترهات مثل "لديكم عطلة يومي الجمعة والسبت" و" الدوام كله أربع ساعات فقط" و ...

أغلب المدرسات قاموا بموافقته وقالوا نعم معك حق نعم معك حق, نعم صحيح, هذا بالرغم من أنهن يعانين من نفس المشكلة


عندما تحدثت مع صديقي عن هذه القصة قال لي هذه الفئة تدعى "فئة لاعقي الأحذية" 

طبعاً بما أن أختي لم يساندها أحد من الموجودين صمتت 

على فكرة قامت كل من وزارة المالية ووزارة الزراعة بإعفاء الأمهات من الدوام 


إذا كان المطالب بحقه قد لا يحصل عليه

فما بالك بالمظلوم الساكت على ظلمه 


تذكرت مقولة:

"سكت أهل الحق على أهل الباطل, حتى ظن أهل الباطل أنهم على حق"

التعليقات

  • رياض

    هناك نوع من الرهبة تعم الجميع حين يحضر مسؤول حتى ولو كان تافها ،كذلك أغلب الناس يفكرون في العمل وينسون النقد...
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق