نحن مجتمع منافق ويحب النفاق

نحن مجتمع منافق ويحب النفاق

فؤاد المهاوش

فؤاد المهاوش

بتاريخ نشرت

في الفترة الأخيرة كانت هناك مناقشات لمشاريع التخرج في معظم الجامعات في البلد 

بالنسبة لكليات اختصاص المعلوماتية يوجد مشكلة عويصة, أن الكادر التدريسي يعرف أنه مقصر ولا يقدر أن يعطي معلومات يستطيع الطلاب من خلالها أن يكتبوا مشاريعهم بأيديهم

والطلبات يعرفون هذا الأمر أيضاً, وبالتالي نجد أن معظم الطلاب يستعينون أو يشترون المشاريع من أشخاص بخبرة أكبر 

وهكذا نقضي على الفائدة والغاية الأساسية من مشروع التخرج وهي تهيئة الطالب للإنتقال للعمل بعد التخرج لأنه بالأصل لم يعمل بمشروعه الأساسي 

المضحك المبكي هنا أنه أثناء المناقشة الطلاب يمثلون أن عملوا على المشروع بأيديهم, ولجنة التحكيم يمثلون أنهم يصدقون ذلك بل وحتى المشرفين على المشروع يشاركون بالتمثيل ويدافعون عن طلاب المشروع.

لا أريد الخوض في الفساد الذي يحصل في الجامعات لأن ذلك موضوع شائك ويسبب صداع كبير أنا في غنى عنه وبالتأكيد لن أتمكن أنا من حله فهو أكبر مني بكثير 

ولكنني أأسى على ما يحدث وأحزن عندما أرى إلى أي مستوى وصلنا وأعتقد أن الأمر لا يقتصر على بلادنا وإنما تعاني منه معظم البلدان ولو بنسب أقل.


قصة جانبية أخرى, منذ يومين أتت احدى الطالبات التي درستها من قبل مادة البرمجة تطلب مساعدتي في تنصيب برنامج Android Studio على جهازها, طبعاً معظم من يعمل بهذا المجال يعلم أن هذه العملية تعتبر كابوس وخاصة ان كان الحاسب بمواصفات ضعيفة

بعد أن وضعت الجهاز سألتني على احدى القرى ولكنني لم أسمع بهذا الاسم من قبل, فقالت انها بحانب احدى البلدات المعروفة, ماذا تريد بهذا السؤال. قالت أنها تريد أن تسأل عن عائلة محددة, مباشرة قلت لها "هل الموضوع هو موضوع خطبة" هزت رأسها بالإيجاب, وهنا اتضح أنه قد تقدم شاب لخطبتها بطريقة أصولية وأنهم يريدون السؤال عن وضعه هو وعائلته ليقرروا الموافقة أو الرفض 

وفوراً خطر ببالي, هل تثقين بي لهذه الدرجة لتطلبي مشورتي بهذا الموضوع, وهذا الموضوع ليس هين أبداً وإنما هو مستقبل وحياة كاملة 

آمل أن أكون فعلاً عند حسن الظن, وفوراً بدأت بالتواصل مع أصدقائي للوصول لمعلومات حول تلك الأسرة

بالرغم من وجود نصيحة عامة متدوالة "امشي بجنازة ولا تمشي بجازة" ولكن سأعمل قدر الإمكان على المساعدة فتلك الفتاة طيبة القلب ودائماً تفكر بالناس بطريقة ايجابية 


منذ حوالي 3 أسابيع شاهدت الحلقة الأخيرة من مسلسل Doctor Who كان مسلسل ملحمي بطول الحلقات وكانت مغامرات رائعة يخوضها الدكتور مع مرافقيه المسلسل يبداً منذ الدكتور رقم 6 وينتهي بالدكتور رقم 13 طبعاً لم تنتهي القصة بعد وإنما يوجد أجزاء جديدة قد يتم عرضها مستقبلاً, القصة بدأت منذ الثمانينات أو ربما السبعينات حتى أنني قرأت أن المسلسل يحوي حلقات مفقودة حيث وقتها كانت الحلقات تسجل على أشرطة كاسيت وقد حصل حريق مكان تخزينها مما أدى إلى فقدانها للأبد, يوجد بعض الحكم والمواعظ التي قد تحصل عليها من الأحداث التي تحصل مع الدكتور, ما يميز هذا المسلسل هو كمية الخيال التي أجهل كيف خطرت على بال الكاتب, حيث أن الدكتور يملك آلة تسمى "التاردس" وهي آلة للسفر في الزمكان وهنا يبدأ الخيال بابتكار الأماكن والأزمنة, أنصح الجميع بمشاهدته.



آووه لقد ثرثرت كثيرأ, هذا بسبب انني لم اكتب هنا منذ زمن, قد أصنع عادة بأن أكتب بشكل دوري ومنتظم, وقد لا أتمكن من الإلتزام, لا أحد يعلم بالغيب.

التعليقات

  • رياض

    حتى نحن في تونس عندنا نفس الوضع الآن في مشاريع التخرج.الطلبة الذين يتدربون عندنا إحتاجوا لدعمنا في إنجاز المشاريع.كما أن إدارات الجامعات التي ينتسبون إليها قالت بأنها ستتفهم الوضع بسبب الكورونا.
    في وقت دراستنا كان الأمر صعبا جدا فقد كنت مطالبا بعرض الكود على لجنة قبل لجنة التخرج و يسألونك عن كل سطر.
    بالنسبة للخطبة ،عادي أن تساعد في السؤال عن الشخص خاصة و أنهم وثقوا فيك فمن أحسن الأعمال التوسط في الزواج و أجره عظيم ،أنت فقط ستخبرهم بما هو معروف عن الشخص...
    2
    • فؤاد المهاوش

      فعلياً لو كان الموضوع مجرد دعم ومشورة لما كان مزعجاً, ولكن الأمر يتجاوز ذلك ونسبة 90% وأكثر من الطلاب يأخذون المشروع كامل حتى مع التوثيق والعرض التقديمي وأحياناً حتى طريقة الإلقاء والتقديم لدرجة يكون فقط الطالب عبارة عن ممثل حفظ نص الدور وقام بإلقاءه وهذا ما يزعجني بالدرجة الأكبر.

      سأحاول قدر الإمكان أن أكون على قدر الثقة والإخلاص في موضوع الخطبة, فعلاً معك حق الأجر عظيم ونسأل الله التوفيق.

      شكراً جزيلاً لك عزيزي رياض ^_^
      1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق