27 عاماً .. والحُلم تجاوز المئة عام ..

27 عاماً .. والحُلم تجاوز المئة عام ..

غالية تركي - Ghalia Turki

غالية تركي - Ghalia Turki

سعادة تشعر بالسعادة، بتاريخ نشرت

منذ عدة سنوات، كانت أحلامي بعيدة كل البعد عن المفهوم الحقيقي للحُلم، اليوم ومع بلوغي الـ 27 وبضعة أيام .. أدرك تماماً أنه لولا ضياعي سابقاً لما وصلت، على الرغم من أنني أعي تماماً أنني لم أصل فعلياً إلى الوجهة الأخيرة وأنني سأعاني الضياع مرّة أخرى عند مفترقات الحياة المقبلة التي تنتظرني ..

كُنت سابقاً ألهث دونما فائدة وراء صورٍ نمطيّة كنت حبيستها كالكثيرين بسبب ما يُرضعنا إيّاه المجتمع من حولنا دوماً عن من علينا أن نكون، اليوم ألهث بجنونٍ وشغفٍ كبير لأكون نفسي .. ما أنا عليه في الحقيقة وما أريد أنا أن أكونه فقط .. لم تعد تلك الثرثرات الجانبية تعنيني ولم تعد تلك الجلبة التي من حولي تثير اهتمامي .. فـ عينيّ وقلبي يركّزان هناك حيث الهدف والحلم .. حيث الشغف .. حيث أجدني محاطة بنورٍ من أثر يُضيء ابتسامات من أمرّ في حياتهم عابرةً أو أكون في حياتهم منعطفاً أو من هم حولي دوماً ..

لا شيء يستحق أن نسحق ذواتنا وندفعها للذوبان مع محيطها .. يوماً ما، سنكون ممتنين لأنفسنا لأننا وقفنا وقفة حقّ وثقة وقلنا "لا" .. "لا" للانجراف مع القطيع .. "لا" لمحو هويتنا المميزة الفريدة .. و"لا" لكل ما يمكن أن يقف في طريقنا يوماً ..


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق