يوم ٢١

Huda

Huda

بتاريخ نشرت
هادئ اشعر بقليل من الغضب اتمنى تجاوزه قبل انهيار الحاله النفسية عندي، ابحث عن شيء يشغل بالي من برنامج او مسلسل او حتى فلم، فضلًا عن التفكير في الماضي التعيس او المستقبل البئيس ..
اه يبدو ان شخصيتي الكئيبه عادت مجددًا، حقًا احاول الوصول الى قعر المسأله لأجد ما الذي يعكر مزاجي لهذه الدرجه فلا اجد غير تأثير من هُم حولي تأثيرهم السلبي عليّ اكثر من الايجابي كما ارى وهذا شيء لا سبيل لي فيه لتغييره احاول ايضاً من تغييري لتقبل الامر ولكن لا جدوى اظن ان الابتعاد وان كان قاسيًا فهو الحل الافضل لكلينا.

التعليقات

  • Huda

    اوه شكرًا جزيلاً! بس للاسف انا لا افضّل المسلسلات العربيه
    0
  • رياض فالحي

    هناك مسلسل هزلي على اليوتيوب إسمه ضيعة ضايعة جيد جدا
    كنت أشاهده عندما تسوء حالتي النفسية
    هو الأحسن ان تشغلي نفسك بالعمل لكي تنسي
    الأنشغال هو أحسن حل
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق