حالة منتظمة .:.:.:.

Huda

Huda

بتاريخ نشرت
الحقيقة اني مذ بدأت الدوام في هذا الفصل وانا في دوامة لا اكاد اخرج عنها، وصلت الى اشد مراحل الروتين - ان كان له مراحل - على العموم، انا سعيدة جدًا لما افعله استطعت انجاز وتحقيق امور عدة في هذا الشهر مالم استطع عليها في السنتين الماضيتين! 
صحيح ربما اجهدت نفسي قليلا حين اشتركت في نادي الجامعة للقراءة والذي يتطلب مني مراجعة لكتب قرأتها -لا تقل عن اثنين- كتابةً وإلقاء على الأعضاء الاخرين ايضًا قدمت تعاونًا مع أستاذتي على ان أُلقي دورة عن موضوع علمي ولديّ فترة وجيزه جدًا لإتمامه، ايضًا هناك مالا أحصي عدده من المواد التي تتطلب أن اقدم عروضًا، وآخرها وجدتني من المرشحات لأكون ممثلة القسم والمتحدثة باسمه في المحافل والاجتماعات، حسنًا يبدو ان هذا قليلًا حين أحصيه لكنه اكثر بكير حين انجازه، ويبدو انني سأتخلص من رهبة الجمهور والإرتباك في الإلقاء في هذا الفصل الدراسي
أتمنى ان يكون فصلًا حافلًا كما هو في بدايته، بإذن الله اني استطيع اتمامها جميعًا على اكمل وجه

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق