فراغ الحجر المنزلي الكامل

Huda

Huda

بتاريخ نشرت
مرحبًا يأيها القارئ لا أعلم من أنت وأين أنت ولكن جُلّ ما أرجوه أن يلقاك هذا النص بخير، في ظلّ الأزمة الراهنة أرى مفاهيم وافكار وانجازات! عدّة على أقل تقدير تغيرت على الصعيد الشخصي، تقريبًا بدأت في مرحلة فهم ذاتي والتعرف عليّ من قرب .. تجاوز مرحلة التخبطات بالنسبة لي هي انجاز عظيم! 
بدأت احاسب نفسي وأنتبه لأفعالي كما لو أني قاضي ونفسي هي المدّعى عليه الفرق اني اكافئها ان احسنت واعاقبها إن اساءت رأيت هذا أنفع لي.
من الانجازات اني راجعت حفظ ٣ أجزاء وختمت القرآن تلاوةً وأنهيت المستوى الثاني من المرحلة الأولى في برنامجي المفضل! والحمدلله الذي هداني لهذا وما كنت لأهتدي إليه لولا أن هداني الله.
تعرفت أيضًا على نوع الكتب والأجواء والأشخاص المناسبين لي، بتّ أعرف أي طريق اسلك، مهما تذمرت من اضرار هذا الوباء فأنا ممتنة لله على هذا الإنجاز.
تعلمت طريقة خبز عجينة البريوش وأخذت بذلك الكفاءة لأكون خباز العائلة الماهر، تعلمت أيضًا طريقة عمل تصميم infographic بإحتراف! وترجمة عدة نصوص ولله الحمد، أمر المؤمن كله له خير! 
لا تبتئس فسيزول الوقت العصيب وستنجبي الغمة بإذن الله ولا تنسَ فالبلاء موكل بالمنطق وأن الله عند ظنّ عبده به. 

إن كنت قد وصلت الى هذا النص فأنا اشكرك على وقتك، أود ان اعرف اخبارك أنت ايضًا ! ان كان لا مانع لديك شاركني.

١٣ أبريل ٢٠٢٠ - ٢٠ شعبان ١٤٤١

التعليقات

  • رياض فالحي

    الحمد لله , هذه الأيام من النعم أن أغلب الناس وجدوا نوعا من السلام الداخلي و وقتا لمراجعة الذات فالسنين الفارطة كان هناك نوع من الظغط الرهيب على الجميع فكنا نتخبط عشوائيا بجون أن نعرف رؤسنا من أرجلنا .هذه الفترة كأنها فترة توقف زمني في أشرطة حياتنا إما من أجل إعدادنا لمرحلة أصعب أو كنوع من الراحة لكي نلتقط أنفاسنا من جديد.أنا دائما أشعر بأنها نعمة من عند الله فأمر المؤمن كله خير.
    0
    • Huda

      لا فض فوك أخ رياض، ولا أندى للعين من رؤية مؤمنٍ سلّم أمره جميعهُ لله ثم استراح.
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق