عملية التكميم والحمل

هند عصام

هند عصام

بتاريخ نشرت

أصبحت جراحة إنقاص الوزن (وتسمى أيضًا جراحة السمنة أو جراحة تكميم المعدة) أكثر شيوعًا خصوصا بعد معرفة العلاقة بين عملية التكميم والحمل – حيث زاد عدد الأشخاص الذين يخضعون لجراحة تكميم المعدة تسعة أضعاف من عام 1996 إلى عام 2004، ولكن كيف تؤثر هذه الأنواع من العمليات الجراحية على الحمل؟


عملية تكميم المعدة تزيد الخصوبة

يمكن أن تؤدي جراحة علاج البدانة إلى تغيير إيجابي مفاجئ في خصوبتك، حيث وجد تقرير في عدد نوفمبر 2005 من مجلة تمريض التوليد وأمراض النساء وحديثي الولادة أن النساء اللواتي يعانين من مشاكل الخصوبة المرتبطة بالسمنة والذين خضعوا لعملية التكميم أصبحت عملية التبويض تحدث بانتظام لأول مرة , و لكن هل حقا سمنة البطن تمنع الحمل ؟

إذا كنتِ تعانين من متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، فسوف أن تزداد خصوبتك أيضًا بعد الجراحة، وجدت دراسة نُشرت في عدد ديسمبر 2005 من مجلة علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي أن فقدان الوزن بعد الجراحة للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض حل مشاكل التمثيل الغذائي والتناسلية فما هي تكلفة تكميم المعدة في مصر ؟

يمكن أن تزيد هذه الخصوبة المكتشفة حديثًا من فرص الحمل عن طريق الصدفة إذا لم تكن تستخدم وسائل منع الحمل - وهي مشكلة إذا كنت في فترة 18 شهرًا الأولى بعد الجراحة.

تأثير عملية التكميم على الحمل

  • يجب أن تنتظري 18 شهرًا قبل الحمل، من الأفضل أن تحملي بعد عملية التكميم حيث يمر جسمك بتغيرات يحتمل أن تكون مرهقة واضطرابات غذائية كبيرة، والتي يمكن أن تسبب مشاكل لطفل ينمو.

  • لحماية النساء وأطفالهن من سوء التغذية المحتمل، يوصي الأطباء بعدم حمل النساء إلا بعد مرور 18 شهرًا على الجراحة.

  • الحمل بعد 18 شهرًا على الأقل من الجراحة يقلل من "احتمالية سوء تغذية الأم والجنين والأطفال الصغار في سن الحمل، بمرور الوقت يجب أن تكون المرأة قد وصلت إلى وزن ثابت وأن تكون قادرة على تزويد طفلها بالتغذية الكافية.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق