أمي.. مَتى اللقاء..؟!

Khalid Ayman

Khalid Ayman

بتاريخ نشرت
كالعاده الروتينية الممله دخلت من باب صومعتي اقفلتُ بابها سريعاً وارتميتُ على الأريكة زافرا معها الهواء المريح المعتاد.. نزعت الجاكت من فوق جسدي ورنحتُ رأسي على سور آريكتي.. نظرت للسقف وتذكرت سجائري.. أمسكتُ واحده بشفتاي وأشعلت فيها النار وفيَّ.. زفرتُ أول أنفاسها رخيت معه عضلات جسدي السمين ثم نظرتُ يمينا عند باب الغرفه.. بحثتُ بعيني عن جسدٍ لن أجدهُ.. أنتظرت أي نداء غير مسموع.. ضحكتُ على نفسي ونظرت للسقف وزفرت النفس الثالث من السيجاره وأبحرتُ في وجهها المتعلق في بورتريه على الحائط العتيق وغضيت نظري عنه.. اليوم ومنذ ثمانية أشهر وأنا أبحث عنها في مجلسها ولا أجد.. منذُ اليوم المشؤم وانا لا أصدق انها رحلت بكل بساطه.. هجرتني وتركتني وحيداً.. أبكي عليها أو إليها توسلاً أن تعود وان تحتضني من جديد.. أن اسمع صوتها وهي تنهرني ان أسمعها تُناديني.. أن أراها تصلي.. أن أسمعها وهي تدعو لي.. تُرى أيمكنكِ العوده يا أُمي.. أتسأل لو أن بإمكانها أن تأخذ إذن الله وتأتي إلي مره أخرى.. أن تتوسل إليه ومشاركتي يومي وحياتي كما كنا بالأمسِ.. أريدها أن تُحدثني من جديد.. أحتاجها بجانبي.. أحتاجها بجانبي لأنني بِتُ خائفاً جداً.. بِتُ وحيداً بِشكل يقتُلني ألاف المرات كل يوم لكن ما في الأمر حقا أن الموت لم يَزورني حتى الأن.. أتوسلُ كل يوم أن يأتي إلى والإنتهاء من كل تلك الفوضى..
أمي لقد أصبح العالم مخيفاً جدا.. أرتعب من كثرة تفكيري بتلكَ الأوهام.. إحساسا يجعلني أنكمش على نفسي.. لأنني لا أجد من يحتضنني إلا سواكي..
أمي لقد ذاب قلبي وتحطم من شدة شوقي إليك..
أمي.. مَتى اللقاء؟!


التعليقات

  • عائشة

    :'( ...صبرك الله...ادع لها كثيرا وتصدق عليها...فلربما تشاهدها في منامك مسرورة بك...تاكد ان الامر سيفرحك كثيرا ويققل من حزنك
    0
  • عبدالإله أعميري

    السلام عليكم،
    تعلمت في الحياة شيئ لعله أراه ينفعك.. "أن ضد المستحيل ممكن" لعلك لن تفهم تنسيق كلماتي من الوهلة الأولى لكن دعني أشرح لك.. فإن عودة الميت مستحيل وهذه حقيقة لا غبار عليها إلا إذا شاء الله وجعل لنا بذلك آية، فأما ضده وهو أن تلحق أنت بها ولعلها أيضاً تطلب هناك.. فهي الحقيقة الممكنة والتي أؤمن بها.. لكن لذلك شروط لعل كتاب الرحمن يُعلمك إياها ما إن تترك السجارة جانبا وتقبل عليه بدلها.

    تحياتي.
    0
    • Khalid Ayman

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
      أود أن أوضح لك أمرا لعلك لن تفهمه فعلا صحيحا.. أنه من كثرة حزني عليها وإشتياقي.. وُهم لي انها يمكنها العوده مره أخرى لأنها كانت تلازمني طوال الوقت لكن الان لا يمكن ذلك وقد فهمت أن الله قدير على فعل ذلك.. إنما مقصودي أن أعلق تلك الذاكره امامي.. اوهاما كما قلت لك..
      تحياتي مردوده..
      1
  • YUKI

    أحزنتني حروفك كثيراً .. ونقلت لي مشاعر الوحدة التي تعيشها ..💔
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق