هنا

هنا

Meriama

Meriama

بتاريخ نشرت

حين تسد جفن العين الشوق حل قسرو,

في دريبةالعاشقين الزهر طلق عطرو,

اليل وقتو وقف,

القليب دقو خف,

العقيل حالو تلف ولى يولي لصغرو,


هنا فين تحب الطيور تطير و تفرفر,

فوق طوق داك البير فين ساكن السر,

و هنا فين,

حلات لخواطر, 


هنا فين كان الزين و شافتو عيني,

هنا فين غنى الطير بينك و بيني,

هنا جنة فيها تهنا,

هنا تهنا,


اليوم خديت هاد التصورة من فوق واحد الكدية، تخنقت من البويت لي ساكنين فيه تلاتة النفوس، كنت تنسمع للاغنية لي كتبت الكلمات ديالها لفوق، او تفكرتو جبدت سميتو فلي كونطاكت لي عندي او علا نقشا كنت غادي نعيط ليه و لكن ما قدرتش شحال محتاجة نسمع صوتو ايسولني اش خباري او نعاود ليه و نبكي عليه او نكول ليه شحال توحشتو.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق