من فوق الجبل

من فوق الجبل

Meriama

Meriama

بتاريخ نشرت

حياتي هنا نهار على نهار تتقاد باقي مدخلش لملل ديما لجديد، من بعد مقضنا انا او لبنات على سراق زيت لي كان فالدار ليوم خرجات تقليت، ولكن بخير جاب الله متنخافش من داكشي، الدار ديقا بزاف بيت طواليت او كوزينا، كتخنق، حاولت نلسق ميخيياتي في جنبي من البيت باش نحس بشوية اني فداري، لبنات لي معايا هما جوج دريفات تنحاولو نضحكو او نساو اننا فوف هاد الجبل.


مفكرتش فيه ليوم بزاف جاني على بالي غا دابا اش ايكون تيدير؟ فالغالب باقي سهران، نكون زعما جيتو على بالو كيفما جاني على بالي؟

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق