لكود

لكود

Meriama

Meriama

بتاريخ نشرت

عوتاني شبعت نعاس او شبعت تأنيب ضمير، او كان خاص نلقا السبب ورا هاد الهروب من راسي للنعاس، من بعد واحد القيلولة طويلة كنت يلاه غادي نبدا جلد النفس، عتقاتني صاحبتي لي عندها تمن سنين، جات طركاتني باش نمشيو نجيبو الما من العين، غسلت وجهي و لبست جلابيتي او تبعتها، هاد المرة مشيت على رجلي، درنا شي 17 دقيقة مشي او 17 دقيقة رجوع، هاد المرة جاتني طريق سهل من المرة الاولى، او لمنظر ديال الشجر او الجبال خلاني نبرد او نرتاح شويا.

رجعت صيبت انا او لبنات كيكا، تحرقات لنا، جا لمنظر ديالها خيب جوع، كرطنا الحراق عمرناها شكلاط، جات بنينا كلينها كلها شبعنا ضحك، فاش تنكون معاهم تنسا راسي او سضاعو، تنبقا غا نضحك، واخا فالحقيقة المواضيع لي تندويو فيها فالغالب متتهمنيش او الا عرفو آرائي الحقيقية عليها فحال والو اكرهوني، و لكن مغديش نخاطر بهاد الشي و لاو فحال خواتاتي.

من بعد داك الطرح ديال كيكا كل وحدا فينا تكمشات فبلاصتها هازا برطابلها، انا عوتاني رجعت لنفسي او رجعت لكآبتي تنفكر نهرب منها تنفكر ننعس عوتاني، حليت الفايس لقيت واحد الصديق مصيفط ليا فيديو كاليا تفرجي عارف غادي اعجبك، الفيديو فحال الا مرمقها معايا فيقني، لفيديو بسيط فيه واحد الفنان تيعاود على اللوحات ديالو, فعينيه واحد الشغف او تيشرح لي ديطاي ديال اللوحات ديالو شحال هادي مشفت فحالو نسيت كاع را كاينين ناس لي عيشين ماشي غا متبعين لكود، تفكرت راسي او لحالة لي انا فيها، انا لي وليت غادا جنب لحيط، تنحاول ما امكن نهرب من راسي او ندير داكشي لي الناس تيعتبروه معقول او طبيعي، حتى آرائي متنكولهمش بصراحة، لفكرة منكولها حتى نحلق عليها، بقا فيا راسي لي نضل هربانا منو، خصني نلقا نفسي او نرجع ليها، الناس لي ديرين بيا ماشي خيبين و لكن صعيب اتقبلوني، داكشي علاش خصني نرجع لصحابي لي تيفهموني واخا ندوي معاهم غا مرا مرا.

هو اكيد واحد من الاسباب لاش انا مكتأبة، ولفت نكول معاه كاع داكشي لي تنفكر فيه بلا رقابة، توحشت هدرنتا على الفيمنزم، الدين، الحرية او حتى علاقتنا بوالدنا، حتى فجأة كلشي ختافا فلول كنت تنتفدا نطل واش هوا انلاين ولا اش كتب فالفايس و لكن مؤخرا مبقيتش قادرا نصبر، باش نتفاجئ بانه مابقاش كاع تيطل على الفايس ديالو و حتى نمرتو مطفيا فيها غا العلبة الصوتية، معندي حتى شي طريقة خرا باش نتواصل معاه، من غير العنوان ديال دارو لي كنت سيفط فيه كارط بوسطال، اش ندير نسيفط رسالة ، اصلا هدا هو الخيار لي بقا!

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق