حكايتي..

محمد الرتيمي

محمد الرتيمي

بتاريخ نشرت

لا أعرف  ماذا أقول هل أشتكي!! أم أشكر الله على نعمه ...

الحمد لله ، عشت حياة طويلة ورأيت أمور كثيرة منها ماهو جميل ومنها ماهو سيئ .

أحب القراءة ، لكن لاأقرأ كثيرا ربما لأن الكتب غالية .

درست في الابتدائية وكنت أكره الاستيقاظ باكرا ثم تخرجت فدخلت الى الاعدادية وكانت مرحلة جديدة في حياتي أصبح لي أصدقاء وأعداء بالتساوي ، تعلمت معنى كيف تتحدى وتنجح في التحدى من تتحداه .

دائما هذا السؤال في رأسي "هل سأعمل ؟" دائما مايتردد في ذهني هذا السؤال في مرحلة الثانوية 

تخرجت ....

ماذا حصل ؟؟؟ لقد أصبحت مهندسا ياإلهي!!!! 

مبروك يا مهندس محمد "من زيك وليت مهندس "

فترة انتصار , راحة نفسية , حان وقت العمل ّّ!!!

يتبع..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق