من صدماتي العاطفية، القطة التي أحبتني..

محب روفائيل

محب روفائيل

حزن يشعر بالحزن ، بتاريخ نشرت

يوم ما قبل بدء الصيام يدعى الرفاع لدينا، ومع الصيام لا نأكل اللحوم، ففي أحد أيام الرفاع منذ بضع سنوات وبسبب التخمة بسبب كثرة تناولي للحم الذي لن أتذوقه لمدة كبيرة بعدها، وقبل أن تراني الوالدة رميت قطعة لحم لقطة صغيرة جميلة جدا، أحبتني منذ ذلك الوقت جدا، لدرجة أنهم أسموها مرات (زوجة) فلان، كل مكان أذهب إليه تذهب إليه هي، حتى عندما سافرت قالوا لي القطة تبحث عنك، للأسف تأخرت في السفر وعندما رجعت لم أجدها، كانت صدمة عاطفية لي أن ينقص أحبابي واحدا.


بعدها وجدت أنها كبرت وتزوجت، وأصبح شكلها ليس جميلا مثل الأول، وساعتها أحسست ببعض الغيرة. خاصة وأن رفيقها لم يكن لطيفا، وهي لم تعرني أي إهتمام، لدرجة أني شككت أن تكون هي، لكنهم أخبروني أنها هي، ناظرين للصدمة في عيني.. أريد أن أسترسل أكثر، لكن الحكاية إنتهت إلى هنا، وأي كلام آخر سيكون إستظراف من قبل سيادتي.. :D :D

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق